حراك عسكري تركي مكثف على طريق "أم 4" وتوجه لإنشاء نقاط حماية في عدة مواقع

19.آذار.2020

تشهد مناطق ريف إدلب الشمالي والغربي، تحركات عسكرية تركية مكثفة خلال الأسبوع الجاري، مع استطلاع عدة مواقع غربي إدلب على طريق "أم 4" ف نية لتثبيت نقاط جديدة هناك لتأمين الطريق الدولي قبل افتتاحه.

وقالت مصادر محلية لشبكة "شام" إن القوات التركية تواصل إرسال التعزيزات العسكرية إلى إدلب، ثبتت خلال الأيام الماضية نقطة جديدة لها في منطقة رام حمدان، في وقت أجرت فرق استطلاعية من القوات التركية جولات في مناطق عدة بريف جسر الشغور.

وأوضحت المصادر أن فرق الاستطلاع تجولت في منطقة بفطامون ومرج الزهور وفريكة والزيادة، والتي تقع على طرفي الطريق الدولي "أم 4" بريف إدلب الغربي، في وقت وصل رتل عسكري لتلك القوات فجر اليوم إلى منطقة الناجية لم تعرف وجهته، ترافق مع قصف مدفعي طال المنطقة من طرف النظام.

يأتي ذلك في وقت تواصل فعاليات مدنية الاعتصام على الطريق الدولي في منطقة النيرب، رفضاَ للاتفاق وتسيير الدوريات الروسية في المناطق المحررة، في وقت قامت أطراف غير معروفة بخفر الطريق لمنع عبور أي رتل في المنطقة.

وتقول مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن الجانب التركي سيواصل تعزيز نقاطع على طرفي الطريق الدولي "أم 4" كمخافر أو نقاط صغيرة، لتعزيز حماية الطريق، منعاً لأي استهداف لأي دورية، لاسميا مع انتشار مقطع لمقاتلين مجهولين يتوعدون الأرتال التي ستعبر الطريق بالاستهداف.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد 15 أذار، اختصار مسار الدورية المشتركة الأولى مع القوات التركية على طريق "M4" في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، زاعمة وجود استفزازات من قبل "تشكيلات إرهابية"

وتحدثت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته، عنتسيير أول دورية مشتركة مع تركيا على جانب من طريق "M4" الدولي في منطقة إدلب لخفض التصعيد، لكنها ذكرت أن المسار "تم اختصاره بسبب استفزازات مخططة من قبل عصابات مسلحة متطرفة غير خاضعة لتركيا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة