حرق للإطارات وقطع للطرقات.. توتر في تل أبيض عقب مقتل مدني بيد "الجيش الوطني"

02.كانون2.2020

شهدت مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي والواقعة ضمن مناطق عملية نبع السلام، توترا شديد وذلك بعد مقتل أحد المدنيين على يد عناصر من الجيش الوطني السوري يوم أمس.

ونشر ناشطون صورا لقيام عدد من المدنيين الغاضبين بإحراق الإطارات وقطع الطرقات في مدينة تل أبيض، وذلك للتنديد بما قام به عناصر من فيلق المجد التابعة للجيش الوطني السوري.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن عنصر يدعى "بسام" من فصيل فيلق المجد بالجيش الوطني، قتل المدني "عمار الحجي"، بعد رفض الأخير التخلي عن سيارته للعنصر.

وأوضح ناشطون أن "الحجي" يملك سيارة أجرة عمومية، وقد طلب منه عنصر أن يقوم بإيصاله الى قرية كندارة الواقعة غربي مدينة تل أبيض بـ ١٧ كم، ولفت إلى أن العنصر الذي ارتكب الجريمة حاول الاستيلاء على سيارة المدني وعندما رفض المغدور تسليم سيارته، قام العنصر المنتمي إلى الجيش الوطني بضربه بعصاة حديدية أدت لوفاته على الفور.

قامت على إثرها الشرطة العسكرية بإعتقال العنصر وسلمته إلى القضاء، فيما يطالب المحتجون الغاضبون بإنزال أقصى العقوبات بحق الجاني كي يكون عبرة لغيره ممن تسول له نفسه الإعتداء على أرزاق الناس وممتلكاتهم وأيضا حريتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة