حركة "حماس" تدين الغارات الإسرائيلية على سوريا وتصفها بـ "العدوان الإجرامي"

01.تموز.2019

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الإثنين، الغارات الإسرائيلية على سوريا.

وقالت الحركة، في تصريح: "العدوان الإجرامي على سوريا وشعبها، يؤكد أن الكيان الصهيوني هو الخطر الأكبر ليس على الشعب الفلسطيني فحسب، بل على المنطقة برمتها".

وأضافت إن "حملة التطبيع العربي المتواصلة مع إسرائيل وعقد المؤتمر الاقتصادي في العاصمة البحرينية المنامة، شجّع الكيان على ارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق شعوب المنطقة، كما شكّل غطاء له".

وكانت الطائرات الإسرائيلية أغارت بعد منتصف الليلة الماضية على مواقع تابعة لقوات الأسد وأخرى تابعة للمليشيات الإيرانية وحزب الله في محيط دمشق وبريف حمص، حيث قال النظام إن دفاعاته الجوية أسقطت عدد من الصواريخ الإسرائيلية، حيث طال القصف الفرقة الأولى بمحيط بلدة الكسوة، بالإضافة لمواقع في بساتين جديدة عرطوز وصحنايا ومبنى البحوث العلمية في جمرايا بريف دمشق، وأيضا مركز عسكري للبحوث ومطار عسكري توجد بهما على الأرجح قوات إيرانية بريف حمص. وقد تسببت القصف بمقتل 4 مدنيين وإصابة 21 أخرين، بالإضافة لمقتل وجرح عدد من عناصر الأسد والإيرانيين.

ولم تعلق إسرائيل رسميا على هذا التقرير، رغم إقرارها في الماضي، بتنفيذ مئات الهجمات على أهداف في سوريا.

والجدير بالذكر أن "حماس" نفت الشهر الماضي كافة الأنباء كافةً التي تتناقلها وسائل الإعلام العربية والدولية، بخصوص إعادة فتح ملف علاقتها مع نظام الأسد الحالي برئاسة المجرم "بشار الأسد".

وأكد نايف الرجوب، القيادي البارز في الحركة بالضفة الغربية المحتلة، أن نظام الأسد لم يعد له أي وزن أو قيمة، ومن الخطأ التعويل عليه أو التقرب منه، مضيفاً: "الملف السوري (النظام) استُهلك تماماً، وأصبح رهاناً خاسراً".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة