حركة نزوح كبيرة لقاطني مخيم الرويشد شرقي السويداء باتجاه مخيم الركبان بسبب قصف طيران الأسد

11.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يشهد مخيم رويشد "الحدلات" على الحدود السورية الأردنية شرقي السويداء، حركة نزوح كبير لقاطني المخيم باتجاه مخيم الركبان، جراء القصف الجوي الذي تمارسه قوات الأسد على المنطقة منذ أيام.

وقال ناشطون إن عشرات العائلات المقيمة في المخيم بدأت بالنزوح باتجاه مخيم الركبان، نتيجة القصف اليومي المتواصل من قبل طائرات الأسد على أطراف المخيم، وسط تخوف المدنيين قاطني المخيمات من ارتكاب أي مجازر بحقهم.

وكان الطيران الحربي الأسدي قد استهدف يوم أمس، مخيمات النازحين على الحدود السورية الأردنية في ريف السويداء، وسط عمليات تقدم لقوات الأسد في المنطقة على حساب الثوار، متجاهلة معاناة المدنيين في المخيمات.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي قصف بعدة غارات الجهة الغربية لمخيم رويشد بالقرب من الحدود السورية الأردنية والذي يحوي 8000 نازح من المناطق المحيطة، دون وقوع إصابات أو خسائر، وسط تخوفات كبيرة من ارتكاب أي مجازر بحق المدنيين في المنطقة.

وتعمل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية جاهدة للتقدم في المنطقة وتضييق الخناق على فصائل الجيش السوري الحر، وذلك بعد سيطرتهم على نقطة "المخفر الحدودي 154 " ونقطة "المخفر الحدودي 143 " وعدة نقاط في ريف السويداء الجنوبي الشرقي على الحدود الأردنية -السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة