"حزب الله العراقي" يهدد باستهداف القوات الأمريكية في حال قصفت "إسرائيل" مواقع في العراق

22.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

توعدت مليشيات "كتائب حزب الله" العراقية، باستهداف التواجد الأمريكي في العراق إذا أقدمت "إسرائيل" على قصف أي مواقع في العراق، لافتة إلى أن الولايات المتحدة تحاول محاصرة إيران في المنطقة.

وقال المتحدث باسم "الكتائب" محمد محيي في تصريحات إعلامية إن الاستهدافات الإسرائيلية للعراق "ليست مستبعدة ولكنّها باتت سافرة"، محمّلا المسؤولين الرسميين مسؤولية الرد على أي اعتداء إسرائيلي محتمل على سيادة العراق.

وهدد محيي التواجد الأمريكي في العراق، قائلا: "لا نبرّئ الولايات المتحدة من أي استهداف محتمل للعراق، وسيكون هناك رد من الشعب العراقي على أمريكا"، وفق مانقل "عربي 21".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تحاول محاصرة إيران في المنطقة، وذلك بعد إنشاء أكبر مركز استخباري لها في الكويت، إضافة إلى السعي لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة غرب العراق".

وكانت كشفت جريدة “الجريدة” الكويتية الصادرة أمس السبت، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن "إسرائيل" حددت لائحة أهداف داخل الأراضي العراقية، تمهيداً لضربها، على اعتبار أنها مواقع عسكرية إيرانية تستخدم لنقل الأسلحة والعتاد والعناصر إلى سوريا.

وحصلت “الجريدة”، من هذه المصادر، على صور جوية حصرية، التُقِطت في الشهرين الماضيين، لتلك الأهداف التي تنوي إسرائيل ضربها، وبينها معابر حدودية مع إيران، مثل مهران وباشماق، إلى جانب الشلامجة الحدودي مع البصرة، والقريب من الكويت.

وأشارت المصادر إلى أن "إسرائيل" كثيراً ما رصدت، خلال السنوات الأخيرة، المحاولات الإيرانية لخلق ممر بري من طهران، مروراً ببغداد وصولاً إلى الأراضي السورية، مضيفة أن بعض تلك المواقع العراقية التي يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني الآن كانت تحت سيطرة الجيش الأمريكي في العراق مثل مطار اتش 3، وموقع الرطبة العسكري، فضلاً عن مواقع على طرق مهمة قرب القرى والمدن، مثل عاشقات وصبا البور، وغيرهما من المواقع العراقية التابعة لإيران عسكرياً.

ولفتت الصحيفة إلى أن "إسرائيل" قصفت الأسبوع الماضي موقعاً في سورية، قالت إنه للحرس الثوري قرب الحدود العراقية بعيداً جداً عن الخطوط الإسرائيلية الحمراء في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة