حسن الدغيم لـ شام: القبض على قياديي الجناح المتشدد في القاعدة هدفه إحداث انعطافات كبيرة دون معارضين

28.تشرين2.2017
حسن الدغيم
حسن الدغيم

متعلقات

قال الباحث الإسلامي الشيخ "حسن الدغيم" إن هناك أسباب عميقة في التنظيمات المتشددة تدفع للاغتيالات وتصفية الحسابات، كون هذه التنظيمات تقوم على ملامح وصلابية إيديولوجية وفكرية يعتبر الخارج عن هذه الأيديولوجية والأدبيات إما خائن أو عميل وصحوجي ويتم استهدافه، ويشكل ذلك سوق للتهم الرائجة كحزب البعث عندما يريد التخلص من أحد أعضائه فيتهمه بأنه وهن الشعور القومي او التآمر على أمن الأمة.

وأضاف "الدغيم" في حديث لـ"شام" أن هذه التنظيمات فيها ظروف وأسباب عميقة قابلة لتمارس عمليات الاغتيال والتصفية، أيضاَ قبول هذه التنظيمات لمجهولين في دائرة القرار تساعد في تعزيز عمليات التصفية والاغتيالات، حيث تشكل المجهولية في قيادة هذه التنظيمات بوابة للاغتيالات والقتل، غالبية هذه الأسماء غير معروفة من الممكن أن يكونوا ضباط مخابرات مدفوعين من جهات دولية لتصفية شخصيات سياسية أو معارضة أو غير ذلك.

وأوضح أن هناك أسباب مباشرة لما يحدث من اعتقالات بعد سلسلة الاغتيالات التي طالت المهاجرين سابقاً وتلاها المائلين للقاعدة، وهم لوبي كبير كان في "جبهة النصرة" وانشقوا عن فتح الشام لما وجدوه خروج عن تنظيم القاعدة، وأن الأوان آن لضربهم.

وبين "الدغيم" أن الجولاني من خلال نظريته "الأقدام الثقيلة" وسعية لانعطافات كبيرة من خلال سعيه لامتلاك قوة عسكرية مهابة تتحكم بشكل الإدارة في المنطقة "كتحكم حزب الله في الحكومة اللبنانية"، يسعى لوجود مورد مالي وقوة عسكرية للتحكم بأي مناخ إداري "حكومة أو إدارة مدنية" من الخلف، ولايستطيع تطبيقها أو الاقناع بما يقوم بعد أن أدلجهم على كفر الديمقراطية والتشاركية السياسية، دون زج هذه الأجنحة للقتال مع تنظيم الدولة أو الصدام مع الفصائل أو النظام أو تصفيتهم بالاغتيالات

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة