حلب بلا صلاة من جديد .. منع صلاة الجمعة خشية من إجرام العدو "الروسي - الأسدي"

04.آب.2016

أعلنت مديرية الأوقاف حلب إلغاء صلاة الجمعة يوم غد في أحياء حلب المحررة، خشية على حياة المدنيين من إجرام طيران العدو الروسي والأسدي، والذي يعمد على استهداف ممنهج لهم وبشكل مكثف، ولا سيما مع اقتراب الفصائل من فك حصار المدينة المحاصرة منذ ١٧ الشهر الفائت.

وطالب الشيخ محمد الماز مدير أوقاف حلب المحررة الأهالي عدم الخروج للصلاة، وطالبهم بأدائها في البيوت، خشية من استهداف المساجد في هذا الوقت.

وتتعرض حلب لهجوم هو الأعنف منذ أشهر خلّف مئات الشهداء وأضعافهم من الجرحى، في إطار حملة حصار المناطق المحررة، والتي نجح فيها نظام الأسد وحلفاءه بعد قطعهم طريق الكاستلو بشكل نهائي يوم ١٧ تموز الفائت، فيما أطلقت جميع الفصائل معركة كسر الحصار منذ ٣١ تموز الفائت وحققت تقدماً ملحوظاً، و لازالت المعركة مستمرة حتى اللحظة ولم يعد يفصل الفصائل عن كسر الحصار إلا مئات الأمتار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة