حلب و ريفها تحت الموت المرسل من "الأسد" و حلفاءه

11.حزيران.2016

سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين بمدينة حلب وريفها جراء قصف الطائرات الروسية ومروحيات الأسد على العديد من الأحياء والمدن والبلدات.

ففي الريف الغربي شن طيران العدو الروسي غارات جوية على منازل المدنيين في بلدة أورم الكبرى ما أدى لسقوط عدد من الشهداء بينهم نساء وأطفال، كما أغارت الطائرات أيضا على بلدة عينجارة وأدت لاستشهاد طفلين وسقوط العديد من الجرحى، كما واصلت غاراتها لتضرب بلدات قبتان الجبل وحور وكفرناها وقريتي السلوم وبالا، ما أدى لسوط شهيدة طفلة في حور.

وفي مدينة حلب استهدفت طائرات الأسد وحليفه الروسي أحياء أحياء بعيدين والمعادي والسكري وبستان القصر والميسر وباب النصر والكلاسة والمواصلات والقاطرجي وباب النيرب وقاضي عسكر وطريق الباب والهلك ودوار جسر الحج لغارات جوية ترافقت مع قصف مدفعي وبصواريخ "أرض - أرض" على أحياء السكري والصاخور والحيدرية، أدى القصف والغارات الجوية لسقوط 6 شهداء وعدد من الجرحى غالبيتهم في الحيدرية.

وفي الريف الشمالي شنت الطائرات الحربية والمروحية غارات على مدينتي حريتان وعندان وبلدات حيان ومعارة الأرتيق وكفرحمرة ومنطقة الملاح، ما أدى لسقوط 4 شهداء وجرحى في حريتان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة