"حماس" تلطم لمقتل "سليماني" وهنية معزياً "هو شهيد القدس" ...!!

06.كانون2.2020

لم تكتف حركة حماس بنعي وإقامة بيت عزاء واتصال رئيس المكتب السياسي للحركة بوزير الخارجية الإيراني للتعزية في مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، بل واصلت "لطميتها"، حيث شارك رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية في مراسم تشييع جثامين سليماني والمهندس ورفاقهما.

وقال هنية في كلمة أثناء مراسم تشييع قاسم سليماني في طهران، إن هذه الجريمة تستحق العقوبة وتزيدنا قوة لتحرير القدس. وتابع "الشهيد سليماني هو شهيد القدس".

ووفق أسوشيتد برس، فإن زيارة هنية لإيران جاءت مفاجئة. فقد سمحت له مصر بالسفر في ديسمبر/ كانون الأول في أول جولة إقليمية له منذ انتخابه عام 2017 لقيادة حماس شريطة عدم زيارته لإيران، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام العربية والإسرائيلية.

وكانت حماس، أعلنت الأحد، أن إسماعيل هنية اتصل هاتفياً بوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وقدم العزاء في مقتل سليماني، الذي قتل بغارة أميركية في بغداد فجر الجمعة. وأشاد إسماعيل "هنية بدور سليماني في دعم المقاومة"، بحسب تعبيره.

بدورها، نددت قيادات في حركة حماس، بمقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في تصريحات تلفزيونية ووصف إسماعيل رضوان – قيادي بالحركة - مقتل سليماني بأنه خسارة كبيرة لفلسطين والمقاومة.

من جانبه، قال محمود الزهار "إن الخاسر الأكبر في هذه القضية هم أميركا وإسرائيل، ظنا منهم أنهم سيضعفون جانب المقاومة ولكنه مستمر"، في حين، قال خالد الأزبط، الناطق باسم حركة المقاومة الشعبية، "سنبقى الأوفياء مع هذا القائد الشهيد، سنبقى الأوفياء وكل محاور المقاومة في المنطقة سيكون وفياً لهذه الدماء الطاهرة"، وفق وصفه.

هذا وقال نائل أبو عودة، قيادي في حركة المجاهدين الفلسطينية: "لن يكون الشهيد سليماني آخر الشهداء في هذه المعركة"، بدوره قال رامز الحلبي قيادي في حركة الجهاد الإسلامية "كرامتنا من الشهادة.. وأكرم الله قاسم سليماني بالشهادة".

والسبت، أقامت حركة حماس، في قطاع غزة، بيت عزاء لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، ورُفعت في بيت العزاء المقام في ساحة حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول بمدينة غزة، صور لسليماني، وحضر العزاء قيادات من الفصائل الفلسطينية.

ونعت حركة حماس الجمعة، قائد لواء فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ووصفته بـ"الشهيد"، وذلك بعد عملية استهداف أميركية بالصواريخ، خارج مطار بغداد، أدت إلى مقتل سليماني وعدد من مرافقيه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة