حملات دهم واعتقال لقوات الأسد تطال الشباب في قدسيا ومناطق ريف دمشق

07.تشرين1.2018

متعلقات

قالت مصادر محلية في ريف دمشق، إن قوات الأمن التابعة للنظام شنت حملة اعتقالات في قدسيا بريف دمشق، استهدفت الشباب لإجبارهم على الالتحاق بقوات الأسد، وخلّفت الحملة اعتقال أكثر من 15 شاباً من بينهم عدداً من أبناء مخيم اليرموك النازحين إلى البلدة.

وقال ناشطون أن قوات الأمن أقامت "حواجز طيّارة" مؤقتة، وداهمت عدداً من المحال التجارية وورشات العمل بحثاً عن مطلوبين لديها للخدمة الإلزامية.

ونقلت مصادر إعلامية عن ناشطين في البلدة، أن الحملة الأمنية تزامنت بتشديد أمني تقوم به الحواجز المُحيطة، يتم من خلالها التحقق من أوراق التأجيل الدراسي للطلاب، حتى أن التدقيق طال كبار السن وفقاً لشهود عيان.

وتواجه مناطق ريف دمشق التي خضعت لاتفاقيات مصالحات مع النظام حملات دهم واعتقالات يومية من قبل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها وقوى الأمن، لملاحقة الشباب المتخلفين عن الخدمة الإلزامية، في وقت تعيش جل العائلات ظروف معيشية قاسية بما فيها العائلات الفلسطينية في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة