حملة أمنية في "أضنة" التركية تستهدف المخالفين من اللاجئين السوريين

12.تموز.2019

بدأ فريق من شعبة الأجانب في مديرية أمن أضنة التركية، بالتدقيق على هويات السوريين المقيمين في الولاية، وتحديدًا في حي ميرزا شلبي، وذلك بهدف إبقاء الأمور تحت السيطرة، ومنع الدخول غير المشروع للبلاد.

وقامت السلطات التركية، في ولاية أضنة، جنوبي البلاد، بالتدقيق بهويات 1294 شخصًا، أمس الخميس 11 من تموز، وأرسلت 51 سوريًا ممن شملهم التدقيق ولديهم هويات مسجلة في محافظات أخرى إلى تلك المحافظات، بحسب ما نقلت وكالة “IHA” التركية.

ويحمل السوريون بطاقة الحماية المؤقتة، وتمنع السلطات وجودهم في ولايات غير التي استصدروا منها البطاقة، إلا بإذن سفر.

وقام حوالي 150 من رجال الشرطة، بمشاركة من العمليات الخاصة وشرطة مكافحة الشغب، بإجراء عمليات فحص دقيق للهويات.

وفحصت الشرطة خلال هذه العملية 112 وسيلة نقل، و124 مواطنًا تركيًا، ومواطنًا من إيران، واثنين من نيجيريا، وأربعة من العراق، و1163 مواطنًا سوريًا.

وكانت شعبة الأجانب في ولاية أضنة شنت حملة أمنية، في 5 من أيار من العام الماضي، قالت إنها لـ“ضمان سلام وأمن الرعايا الأجانب ومنع الجرائم“.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة