حملة شرسة جديدة من طائرات الأسد والروس على تدمر ... والخاسر هم المدنيون

10.آذار.2016

شنت طائرات العدوان الروسي أكثر من 150 غارة جوية بالصواريخ الموجهة والقنابل العنقودية والفوسفورية والنابالم على مدينة تدمر.

إضافة إلى قصف من الطائرات المروحية التابعة لنظام الأسد بنحو 100 اسطوانة متفجرة استهدفت جميع أحياء المدينة وأدت لنشوب حرائق ضخمة.

وبالتزامن مع ذلك خرج من المدينة معظم ساكنيها بالسيارات ومشيا على الأقدام ولايرى إلا الغمام الأسود فوق المدينة بحسب تنسيقية مدينة تدمر.

وأشار المصدر إلى وجود شهداء لازالوا تحت الأنقاض بسبب الدمار الكبير الذي تسبب به القصف وجد منهم حتى الآن سيدة وطفلها.

يذكر أن الحملة لازالت مستمرة منذ نحو أربعة أيام في محاولة من قوات الأسد والميليشيات المواليد لها التقدم إلى المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة