حملة قصف غير مسبوقة على إدلب وشهداء بقصف طال مدينة سرمين

02.آب.2016

صعد الطيران الحربي لقوات الأسد والطيران الروسي اليوم، من غارته الجوية على مناطق متفرقة بمحافظة إدلب، مستهدفاً منازل المدنيين والطرق الرئيسية أوقعت شهداء وجرحى.


وقال ناشطون إن الطيران الحربي استهدف بأربع صواريخ مدينة سرمين بالريف الشمالي، موقعة ثلاثة شهداء والعديد من الجرحى، عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية، كما تعرضت أطراف مدينة سراقب الشمالي وأطراف مدينة إدلب وبلدات كفريحمول وسراقب لقصف جوي مكثف من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد وسط استمرار التحليق في الاجواء بشكل كبير.


وكانت مروحية تابعة لقوات الأسد استهدفت مدينة سراقب ببرميلين يحويان اسطوانات محملة بغاز الكلور سقطت وسط المدينة، ما تسبب بأكثر من 30 حالة اختناق غالبيتهم نساء وأطفال، فيما تعرضت أطراف المدينة لغارات بالصواريخ والرشاشات من الطيران الحربي خلفت شهيد طفل.


وتأتي هذه الحملة الجوية على محافظة إدلب بعد سقوط طائرة مروحية روسية بالريف الشرقي للمحافظة بالأمس ومقتل خمسة طيارين روسي على متنها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة