حملة يشنها "فيصل القاسم" على زهر الدين ويتهمه بتوريط "الدروز"

13.أيلول.2017

هاجم الإعلامي السوري، "فيصل القاسم"، قائد في نظام الأسد في دير الزور، العميد "عصام زهر الدين"، بعد تحذير الأخير للاجئين السوريين في الخارج، من العودة إلى بلده، متهماً إياه أنه يريد توريط "كل الدروز".

وزعم زهر الدين أنه كان يقصد فقط المقاتلين الذين لجأوا إلى الخارج، وهو التراجع الذي ذهب مراقبون إلى أن هجمة فيصل القاسم كانت سببا مهما من أسبابه.

وقال فيصل القاسم، الذي ينتمي للطائفة الدرزية، في الحملة التي بدأها منذ ثلاثة أيام، إن زهر الدين أراد بتصريحه أن يورط جميع "الدروز"، ويجعلهم خصوما للسوريين.

وتابع القاسم "أيها الحالمون بالعودة إلى حضن الوطن الأسدي والمصالحة، اسمعوا ماذا يقول لكم هذا البغل الفاشي الأسدي".

ونشرالقاسم، "بعض مؤيدي النظام السوري في أوروبا حاولوا قبل فترة إجراء مصالحات مع اللاجئين السوريين في أوروبا كي يعودوا إلى سوريا، فجاءت أوامر فورية من القصر الجمهوري بدمشق بالتوقف عن المصالحات وهددت المخابرات المؤيدين القائمين على العملية بالويل والثبور وعظائم الأمور وقالت لهم: من قال لكم إننا نريد أن يعود اللاجئون الى سوريا. لم يكذب بشار عندما تحدث عن المجتمع المتجانس. ".

وبحسب فيصل القاسم، فإن "عصام زهر الدين ظل ضابطا من الدرجة العاشرة حتى اندلعت الثورة فأخرجه بشار الأسد من الكيس لغايات طائفية بحتة"، مضيفاً "وإلا لماذا لم يلمعوه إلا بعد أن ارادوا أن يورطوا الموحّدين الدروز في لعبتهم الطائفية القذرة؟".

وكان زهر الدين قد صرح بأنه يقصد "الدواعش"، فرد القاسم "مو على أساس الدواعش مو سوريين. كيف صاروا سوريين الآن؟"، وتابع "العمى بعيونك شو طبل. التصريح واااااضح يا غبي. لا تحاول ترقّع. راحت عليك. والسوريون سيتذكرونك إلى الأبد".

وعلق الاعلامي السوري، "بالله اسمعوا تصريح عصام زهر الدين التكويعة بعد ما أكل بهدلة من أسيادو. شيء مضحك. قال صار الآن يتحدث عن دولة مؤسسات. هههههه".

وأردف قائلا: "قلنا لكم منذ سنوات إذا نجا هذا النظام السوري الفاشي لن تكون هناك مرحلة انتقالية، بل مرحلة انتقامية عبّر عنها أمس الفاشي عصام زهر الدين الذي يعتقد أن سوريا ملك أبيه".

واعتبر القاسم إنه "كلما سطع نجم ضابط في الجيش السوري يدفشوه إلى تصريح غبي فيسقط ويصبح مادة للاحتقار والسخرية. سهيل الحسن من قبل والآن الطبل عصام زهر الدين أصبحا مادة للرفس".

ونقل فيصل القاسم، رسالة قال إنها وردته من أحد مسؤولي التلفزيون السوري، يؤكد فيها الأخير أن تصريحات عصام زهر الدين تمت الموافقة عليها من قبل النظام، لا سيما أنها عُرضت على التلفاز بشكل مسجل، وليس كبث مباشر، أي أن النظام كان بإمكانه اقتطاعها في حال لم ترق له.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة