حملت قوات التحالف المسؤولية عن المجازر .. مجلس محافظة الرقة يدين المجازر الوحشية بحق الأهالي

10.كانون1.2016

متعلقات

أدان مجلس محافظة الرقة المجازر الوحشية المرتكبة بحق أهالي الرقة، محملاً قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية، وقوات "قسد" كامل المسؤولية عن الدمار والقتل والتهجير بحق المدنيين العزل، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية للتحقيق في المجزر وإحالة مرتكبيها إلى محكمة الجنايات الدولية، ومحاسبتهم كما تقضي القوانين والشرائع لأنها تندرج في إطار الجرائم ضد الإنسانية.


وقال المجلس في بيان صادر عنه اليوم " منذ الإعلان عن انطلاق عملية "غضب الفرات" بتاريخ 6 تشرين الثاني 2016 التي أعلنت عنها قوات سوريا الديمقراطية، وبمشاركة من بعض الأطراف العربية الصغيرة، بدأت العمليات الحربية لقوى التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا بزيادة وتيرة غاراتها في مناطق ريف الرقة الشمالي والغربي".


وتابع البيان " وارتكبت العديد من المجازر الوحشية بحق أهلنا من المدنيين العزل، نتيجة حصولها على إحداثيات لمواقع القصف عن طريق قوات سوريا الديمقراطية، التي تسيدت المشهد من خلال قيادتها عملية "غضب الفرات"، والرامية لتهجير سكان هذه القرى، ونهبها ومحاولة السيطرة عليها، وهو ما أدى لارتكاب مجازر فظيعة في كل من الهيشة والجرنية والصالحية والمشيرفة والمعيزيلة، وأدت لاستشهاد أكثر من 100 شهيد، وإصابة المئات من الجرحى".


ودعا المجلس في بيانه مؤسسات الثورة السورية، وعلى رأسها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والحكومة السورية المؤقتة للاضطلاع بمسؤولياتها والوقوف إلى جانب أهالي في محافظة الرقة، والسعي لمنع أية تعديات بحق المدنيين، والعمل على تعزيز قانون تحييد المدنيين عن النزاعات المسلحة، تحت أية ذريعة بحجة محاربة الإرهاب أو غيره من العمليات المشبوهة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة