مجازر تتلوها مجازر

حوالي 80 شهيدا في الغوطة الشرقية اليوم غالبيتهم في بلدة كفربطنا

16.آذار.2018
شهيد في الغوطة الشرقية
شهيد في الغوطة الشرقية

ارتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء القصف الهمجي والعشوائي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة إلى أكثر من ثمانين شهيدا، غالبيتهم في بلدة كفربطنا.

فقد ارتفع عدد شهداء المجزرة التي ارتكبها نظام الأسد وحليفيه الروسي والإيراني في بلدة كفربطنا إلى 61 شهيدا، حيث تعرضت منازل المدنيين والأحياء السكنية في البلدة لقصف جوي بالقنابل العنقودية والفوسفورية والنابالم الحارق وأيضا الغازات السامة.

وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى للنقاط الطبية والمشافي الميدانية، ويتخوف ناشطون من ارتفاع عدد الشهداء نظرا لخطورة إصابات بعض الجرحى، في ظل استمرار القصف بشكل عنيف وسط شح في المواد والكوادر الطبية والأدوية جراء الحصار المفروض على الغوطة منذ أعوام.

ووثق ناشطون ارتقاء 11 شهيدا جراء قصف جوي روسي على أحياء مدينة زملكا، كما تسبب القصف بسقوط جرحى وحدوث أضرار مادية كبيرة.


ووصل عدد شهداء مدينة حرستا إلى خمسة، حيث تعرضت المدينة لقصف جوي بأكثر من 43 غارة جوية بعضها محمل بذخائر عنقودية، إضافة لقصف بـ 45 صاروخ "أرض_ أرض" و17 برميلا متفجرا، تزامنا مع القصف المدفعي المكثف على المدينة.

وسجل سقوط شهيد في مدينة سقبا، كما سقط العديد من الجرحى في دوما وحزة وحمورية، فيما استهدفت قوات الأسد بلدة حزة بغاز الكلور السام.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ أكثر من 3 أسابيع لحملة قصف روسية أسدية همجية خلفت آلاف الشهداء والجرحى والمشردين، ويناشد ناشطون الجهات الدولية والمؤسسات الإنسانية العالمية للتدخل وإنقاذ مئات الآلاف من مصير الموت الأكيد.

وتترافق حملة القصف الهمجية مع هجمات برية من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على جبهات الغوطة، حيث تمكنت من قسم الغوطة الشرقية لثلاثة أقسام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة