خالي الوفاض و الأفكار .. كيري ينتقل من “لوزان” إلى “لندن” بحثاً عن سراب الحل السياسي في سوريا

16.تشرين1.2016

بعد أن خرج الاجتماع الذي ضمته مدينة لوزان السويسرية ، حول سوريا يوم أمس، بلا أي نتيجة كما كان يُطمح منه ، ينتقل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى لندن، للاجتماع مع الأوربيين الذين غابوا عن لوزان ، في مساعي متواصلة لتطبيق سياسة الرئيس الأمريكي المطالبة بالحل الدبلوماسي و تهميش العسكري ، في حين تواصل روسيا زج مزيداً من القوات و حاملات الطائرات في سوريا.

ويلتقي كيري الشركاء الاوروبيين للولايات المتحدة بعد اجتماع لوزان الذي لم يدع اليه الاوروبيون ولم يسمح بوضع خطة للعودة إلى الهدنة التي انهارت في ١٩ ايلول الماضي، وسط تبادل حاد للاتهامات بين واشنطن وموسكو واستمرار القتال في سوريا.

وشارك اجتماع السبت في لوزان الولايات المتحدة وروسيا وإيران والعراق وقطر والسعودية ومصر وتركيا. وسبق المباحثات اجتماع ثنائي بين كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف اللذين لم يعقدا أي اجتماع ثنائي منذ بدء حملة الابادة على حلب من العدوين الروسي - الأسدي، على الأحياء المحررة في مدينة حلب .

ويفترض أن يواصل وزير الخارجية الامريكي الأحد جهوده في لندن في اجتماع مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون وعدد من نظرائه الأوروبيين الآخرين.

وتنتمي بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا إلى “المجموعة الدولية لدعم سوريا”. لكن مسؤولين امريكيين قالوا، وفق فرانس برس، إن هذه المجموعة لا تستطيع اتخاذ قرارات سريعة نظرا لحجمها، موضحين ان اجتماع لوزان كانت اكثر فائدة لانه تركز على الدول الاقليمية الفاعلة في القضية السورية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اكتفى بالقول بعد الاجتماع في لوزان “توافقنا على وجوب الاستمرار في الاتصالات خلال الايام المقبلة”. واضاف “قلنا بوضوح انه ينبغي بدء العملية السياسية في اسرع وقت”.

ومع ذلك، صرح كيري ان المحادثات اسفرت عن “افكار جديدة” يجب توضيحها في الايام المقبلة لمحاولة التوصل الى وقف جديد لاطلاق النار اكثر متانة من الهدنات السابقة.

وقال كيري “هناك أفكار كثيرة يجب التعمق بها سريعا على أمل ان تساهم في حل المشكلات التي تعوق تطبيق وقف اطلاق النار السابق” الذي تم التوصل اليه.

وتزامن اجتماع لوزان مع أجواء من التوتر الكبير بين روسيا والغربيين الذين يتهمون موسكو “بجرائم حرب” في الاحياء المحررة ، و من المتوقع أن يحمل اجتماع اليوم ادانة أوربية شديدة اللهجة لجرائم العدو الروسي في سوريا ، والتي ترتقي لـ”جرائم حرب”.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة