طباعة

خبير عسكري روسي ينفي استخدام "إس-300" في صد الضربة الإسرائيلية

28.كانون1.2018

متعلقات

قال الخبير العسكري الروسي فيكتور موراكوفسكي إنه متأكد من أن منظومة "إس-300" لم تستخدم خلال الضربة الإسرائيلية الأخيرة.

وأشار فيكتور إنه "من حيث تتمركز "إس-300"، في منطقة مصياف الجبلية الواقعة في سهل الغاب بريف حماة الغربي لا يمكن تغطية اتجاه دمشق"، ووفقاً له، كان يمكن للإسرائيليين عموماً أن يحذروا من الهجوم عبر خط التنسيق بشكل رسمي خلال دقيقة واحدة، لأنهم كانوا في السماء فوق لبنان.

وأضاف: "لذلك، أمكن أن يتم الهجوم من دون سابق إنذار، أو إخطار في اللحظة الأخيرة. من حيث القواعد المحددة، لم تكن هناك انتهاكات، أما بالنسبة للعلاقات، فهذه مسألة أخرى".

وفي الصدد، قال الخبير العسكري الإسرائيلي، أندريه كوجنيكوف: "نبرة التصريحات الروسية، تشير إلى أن الموقف المتفائل من المسؤولين الإسرائيليين الذين يعتقدون أن الحوار مع موسكو قد عاد إلى المستوى الذي كان قبل حادث سبتمبر، غير صحيح. . فالتوتر في العلاقات بين روسيا وإسرائيل لم يزل قائما".

واتهمت روسيا إسرائيل باستفزاز آخر في سوريا. ليلة الأربعاء، حيث هاجم الطيران الإسرائيلي، من المجال الجوي اللبناني، أهدافا عسكرية في محيط دمشق. وتؤكد وزارة الدفاع الروسية أن ذلك شكّل خطرا مباشرا لطائرتين مدنيتين.

ووصفت وزارة الخارجية الروسية تصرفات إسرائيل بـ "انتهاك صارخ لسيادة سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير