خسائر بشرية كبيرة للأسد بجبل الأكراد ... وداريا وخان الشيح تلتهم عناصره أيضا

19.أيار.2016

متعلقات

منيت قوات الأسد التي هاجمت محور تل الحدادة بجبل الأكراد بريف اللاذقية بخسائر بشرية كبيرة، حيث تصدى الثوار لمحاولات تقدم المهاجمين وقتلوا وجرحوا العشرات منهم، حيث أكد إعلاميو حركة أحرار على أن عدد القتلى بلغ حوالي الثلاثون.

واعترفت صفحات موالية للأسد بمقتل 13 عنصر وجرح حوالي 15 آخرين جراء استهداف الثوار سيارة كانوا يستقلونها أثناء انسحابهم من تل الحدادة بصاروخ تاو، وكان غالبية القتلى من عناصر الدفاع الوطني، وجرى نقلهم إلى المشفى الوطني في اللاذقية.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد تستميت في محاولة السيطرة على محور الحدادة وجبل التفاحية التي قد تمكنها من السيطرة النارية على باقي مناطق جبل الأكراد المحررة وقرى وبلدات ريف إدلب الغربي، وهذا ما يدركه الثوار في المنطقة من عدة فصائل لذلك تشهد صمود كبيرة وتصدي بطولي رغم كثافة القصف الجوي والمدفعي المتواصل.

وللعلم فقد تكبدت قوات الأسد خلال الأيام القليلة الماضية خسائر بشرية كبيرة بلغت مئات القتلى والجرحى خصوصا على جبهات داريا وخان الشيح بريف دمشق وجبل الأكراد بريف اللاذقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة