معارك محتدمة

خسائر بشرية ومادية لقوات الأسد ... ومكاسب عسكرية للثوار شمال حماة

20.نيسان.2017
استهداف قوات الأسد في محيط مدينة طيبة الإمام
استهداف قوات الأسد في محيط مدينة طيبة الإمام

تشهد جبهات ريف حماة الشمالي اليوم، معارك هي الأعنف خلال أشهر بين الثوار وقوات الأسد تساندها الميليشيات الإيرانية، وذلك بعد محاولة تقدم الأخير باتجاه مدن حلفايا وطبية الإمام فجراً تزامناً مع تمهيد جوي عنيف وغير مسبوق استهدف المنطقة.

وخاض الثوار منذ ساعات الفجر مع استمرار المواجهات حتى الساعة، معارك عنيفة على عدة جبهات، مع تقدم قوات الأسد تحت غطاء القصف الجوي والصاروخي العنيف باتجاه الأطراف الجنوبية من طيبة الإمام، حيث تسعى قوات الأسد والميليشيات الإيرانية للسيطرة على المدينة بعد تدميرها وانتهاج سياسة الأرض المحروقة في قصفها.

وتمكن الثوار مساء اليوم من اغتنام دبابتين لقوات الأسد ومدفعي رشاش عيار 23 وسيارة عسكرية، إضافة لقتل العشرات من عناصر قوات الأسد والميليشيات الإيرانية التي قضت خلال المواجهات اليوم، مع استمرار المعارك في المنطقة بشكل عنيف.

وتتعرض مدن وبلدات ريف حماة الشمالي منذ يومين لهجمة هي الأعنف من القصف الجوي والصاروخي، مع توافد ميليشيات إيرانية عدة للمنطقة للمساندة في استعادة السيطرة على ماحرره الثوار مؤخراً بريف حماة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة