خلية الصقور الاستخبارية: جميع من ذكرهم "البغدادي" من قيادات داعش قتلوا بغارات عراقية

02.أيار.2019
أبو بكر البغدادي
أبو بكر البغدادي

قالت خلية الصقور الاستخبارية في العراق، اليوم الخميس، إن أغلبية القيادات الذين ذكرهم زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في تسجيله الأخير، قتلوا في غارة جوية نفذتها الخلية في سوريا أواخر العام الماضي".

وأشارت الخلية، في بيان صحفي، إلى أن "أغلبية أسماء الإرهابيين الذين ذكرهم البغدادي في خطابه المسجل، قد قتلوا في ضربة جوية على منطقة سوسة العام الماضي، في دير الزور شرقي سوريا".

وظهر البغدادي، في تسجيل مصور قبل أيام وهو جالس على الأرض، ويتحدث إلى أعضاء في التنظيم، وظهر بعض المساعدين وهم يستمعون إليه، فيما كانت ووجوههم مغطاة.

وأعلن مكتب الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، في منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2018، عن مقتل 16 مطلوبا من معاوني البغدادي في ضربة جوية عراقية على مقر خلال اجتماع لهم في منطقة سوسة.

وذكر قائد الخلية، حينها أن من بين القتلى 13 انتحاريا كانوا يستعدون للقيام بعمليات إرهابية في عدد من مدن العراق، من بنيها بغداد وكربلاء وسامراء وكركوك.

ومن أبرز قادة "داعش" الذين ذكرهم البغدادي وقتلوا في سوريا "وزير حرب داعش مشتاق عناد هـرم المحمدي، الملقب أبو عمر ونائب البغدادي سجاد علي حسين الحسناوي الملقب أبو صفية العراقي، وعبد حمـيد السلماني مسؤول منطقة الصحراء".

ومن بين الذين قتلوا في الغارة أيضا "مسؤول غرفة عمليات عمر عبد سلمان الفهداوي، والمسؤول العسكري لولاية الفرات الأوسط شاكر الحرداني، المعروف بشاكر صاروخ، والمسؤول الأمني للتنظيم أبو صالح العبيدي، وأبو حمزة اليمني أمير ما يسمى الانتحاريين في سوريا".

وكانت بثت حسابات جهادية مناصرة لتنظيم داعش يوم الاثنين، فيديو دعائي للتنظيم، يظهر فيه لأول مرة منذ سنوات عدة أمير التنظيم "أبو بكر البغدادي"، بعد غياب المعلومات عن مصيره في ظل خسارة داعش جل مناطق سيطرتها في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة