خليفة المجرم "سليماني" يستقبل قادة ميليشيات عراقية بإيران

11.كانون2.2020

مرة جديدة يؤكد عدد من الميليشيات العراقية ولاءها لإيران، عبر لقاء قادة في الحرس الثوري.

وفي أحدث مثال، التقى أبو آلاء الولائي أمين عام ميليشيات "سيد الشهداء" العراقية، وأكرم الكعبي، أمين عام ميليشيات "النجباء" العراقية، خليفة قاسم سليماني والقائد الجديد لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، في إيران، قبل أيام قليلة، حسبما قناة العربية.

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، عيّن العميد إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لقاسم سليماني، الذي قتل فجر الجمعة قبل الماضية بعملية أميركية استهدفت بالصواريخ سيارة كانت تقله خارج مطار بغداد. وقال خامنئي في بيان نشرته وسائل الإعلام الحكومية، إن أهداف "فيلق القدس ستبقى كما كانت في زمن قيادة سليماني"، حسب تعبيره.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، برقية للمرشد الإيراني علي خامنئي، جاء فيها أنه إثر مقتل سليماني، أحيل منصب قيادة قوة القدس في حرس الثورة إلى القائد العميد إسماعيل قاآني، الذي يعد من أبرز قادة الحرس الثوري في حرب السنوات الثماني بين العراق وإيران في ثمانينيات القرن الماضي.

واعترفت البرقية أيضا بتدخل قاآني في شؤون دول الجوار، بالقول إنه "كان إلى جانب سليماني في المنطقة"، وأضافت: "إن الخطط هي ذاتها المعتمدة في عهد سليماني"، داعية "جميع الكوادر في هذه القوة إلى التعاون مع القائد قاآني".

يذكر أن إيران كانت هددت بعيد اغتيال سليماني برد قاس، قد يأتي من خارج أراضيها في إشارة إلى الميليشيات التي تدعمها في كل من العراق، وسوريا، واليمن ولبنان.

بدورها توعدت بعض الميليشيات العراقية بضرب المصالح الأميركية في البلاد رداً على مقتل سليماني بالإضافة إلى نائب رئيس الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة