خمسة شهداء بغارات جوية روسية على كفرتعال وكفرجوم غربي حلب

20.كانون2.2020

استشهد خمسة مدنيين وجرح آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي روسي استهدفت بلدات ريف حلب الغربي، في سياق حملة التصعيد التي تطال المنطقة منذ قرابة أسبوع، وسط حركة نزوح كبيرة من المنطقة.

وقال نشطاء من ريف حلب الغربي، إن الطيران الحربي الروسي استهدف فجراً بلدات كفرتغال وكفرجوم بريف حلب الغربي، موقعاً خمسة شهداء جلهم أطفال كحصيلة أولية، ثلاثة في كفر تعال واثنين في كفرجوم وعشرات الجرحى.

وشن الطيران الحربي الروسي عشرات الغارات الجوية على بلدات ريف حلب الغربي خلال الأسبوع الأخير، وسط قصف صاروخي عنيف بصواريخ الفيل يستهدف المنطقة الغربية من مدينة حلب.

يأتي ذلك في وقت خلفت الغارات الجوية الأخيرة والقصف الصاروخي على بلدات ريف حلب الغربي، حركة نزوح ومعاناة جديدة لآلاف العائلات التي بدأت تتحرك بالسيل باتجاه مناطق ريف ريف إدلب وريف حلب الشمالي، هرباً من القصف والمجازر.

وقدم فريق منسقو استجابة سوريا إحصائية لتوزع وانتشار النازحين الجدد من ريف حلب الجنوبي والغربي، بلغت في مناطق درع الفرات : 13%، وفي مناطق غصن الزيتون : 17%، وفي المخيمات الحدودية : 32%، والقرى والبلدات الآمنة : 38%

ووفق المنسقون فقد بلغ أعداد النازحين الوافدين من مناطق ريف حلب 4,698 عائلة (26,779 نسمة), أكثر من 73% منهم من النساء والأطفال، في وقت تواصل الفرق الميدانية التابعة لمنسقو استجابة سوريا توثيق أعداد النازحين من مناطق ريف حلب الجنوبي والغربي باتجاه المناطق الآمنة نسبيا.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة