داريا من جديد على خط المواجهة ضد عصابات الأسد

18.تموز.2016

يواجه ثوار مدينة داريا هجمات مستمرة من قبل قوات الأسد وشبيحته، رامية لكسر إرادة المدينة وثوارها، مستعملة كل آلة القتل التي تملكها من براميل وصواريخ ودبابات.


هجمة جديدة يتصدى لها ثوار مدينة داريا اليوم على عدة محاور من الجبهة الجنوبية الغربية، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد وسط محاولات متكررة لكسر حصون الثوار وخطوط دفاعهم والتقدم باتجاه المدينة.


ووسط غبار المعارك تواصل طائرات الأسد المروحية بإلقاء البراميل المتفجرة على المدنيين العزل والمباني السكنية في المدينة لتبلغ حصيلتها اليوم أكثر من 16 برميلاً متفجراً، تزامناٌ مع قصف صاروخي بصواريخ أرض أرض بأكثر من 12 صاروخاً اليوم على المدينة، عدا مئات القذائف والصواريخ.


تجدر الإشارة إلى أن فصائل الجبهة الجنوبية أعلنت في وقت سابق عن بدء معركة لنصرة داريا باسم "هي لله" إلا أنها سرعان ما توقفت بعد ساعات قليلة من إنطلاقتها دون تحقيق أي نتائج على الأرض أو معرفة الأسباب التي أوقفت المعركة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة