"داعش" يواصل هجماته على ميليشيات الأسد في البادية السورية ويصيب طائرة روسية

10.نيسان.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شن تنظيم الدولة خلال الساعات الماضية سلسلة من العمليات المباغتة استهدفت نقاط عسكرية وتعزيزات لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها أثناء إجراءها عمليات تمشيط ضمن بادية حمص الجنوبية الشرقية، وتحديداً ضمن المنطقة المتواجدة ما بين الوعر وسد عويرض بالبادية السورية.

وقال ناشطون في "البادية 24" إن تلك الهجمات توازت مع كمائن لتنظيم الدولة على بعد نحو 20 كم من المحطة الثالثة "تي 3" المتواجدة ببادية السخنة.

وأدت الهجمات والكمائن لمقتل ما لا يقل عن 40 عنصرا من ميليشيات الأسد، وسط استمرار الاشتباكات بشكل متقطع بالبادية السورية مع تدخل للمقاتلات الحربية الروسية والأسدية وقصفها لأهداف ضمن البادية السورية.

وقال ذات المصدر إن طائرة حربية روسية تعرضت لإصابة جراء استهدافها من جانب مضادات أرضية تابعة للتنظيم خلال قصفها لأهداف بالبادية.

وكانت "البادية 24" نفت كافة المعلومات التي ذكرت أن تنظيم الدولة سيطر على أحياء بمدينة السخنة شرقي حمص، مؤكدة أن مدينة السخنة ومحيطها لا تزال تحت سيطرة قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بشكل كامل، والتي عززت من مواقع تواجدها بالمنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة