داود أوغلو: تركيا واليونان من ضحايا الأزمة السورية كما اللاجئين

18.تشرين2.2015

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن "تركيا واليونان، ضحايا للأزمة السورية، مثلهما مثل اللاجئين السوريين، وليسا من مسببيها".

جاءت تصريحات داود أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع نظيره اليوناني أليكسس تشيبراس، اليوم الأربعاء، في العاصمة أنقرة، الذي يقوم بزيارة رسمية لتركيا.

وأفاد رئيس الوزراء التركي، أن البلدين سيقومان بإجراءات تقنية مشتركة، ضمن القرارات التي اتخذت اليوم، بوصفهما متضررين من الأزمة السورية.

كما أكد، أن "تركيا واليونان لا يتحملان أي مسؤولية عن أزمة اللاجئين"، قائلًا، إنه "لا يمكن نسيان المسؤوليات التي تتحملها الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وإلقاء العبء على عاتق تركيا واليونان، بسبب المأساة التي تشهدها سواحل (بحر) إيجة".

ولفت داود أوغلو، إلى وجود قائد خفر السواحل اليوناني في تركيا حالياً، لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها في بحر إيجة مع المسؤولين الأتراك، قائلًا، "إن التشاور بهذا الخصوص بين البلدين، سيصبح أكثر انتظامًا، كما سيتم تأسيس آلية ثنائية ومجموعة عمل بمشاركة الوزراء المعنيين من البلدين، للعمل للحيلولة دون وقوع مأساة إنسانية".

ووصل رئيس الوزراء اليوناني أليكسس تشيبراس، إلى تركيا، مساء أمس الثلاثاء، في زيارة عمل، تلبية لدعوة رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو.

  • المصدر: وكالة الاناضول
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة