درار يكشف عن رغبة "مسد" بدء محادثات جديدة مع النظام في دمشق

18.كانون2.2020

أعلن الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية"، رياض درار رغبة المجلس في بدء محادثات جديدة مع النظام في دمشق، في وقت فشلت جميع المباحثات الماضية في التوصل لاتفاق بين الطرفين رغم الوساطة الروسية.

وقال درار لشبكة "روداو" الإعلامية: "نحن باتجاه مسار تفاوضي مع النظام وهذا المسار بدأنا به منذ منتصف عام 2018 وتوقف بسبب تعالي النظام وترفعه ورغبته بأن تعود الأمور كما كانت قبل 2011"، مضيفا: "نريد أن تكون الآن هناك حالة تفاوضية جديدة متقدمة وأكثر إنجازا".

ولفت درار إلى زيادة اهتمام المسؤولين الأوروبيين بالتعاون مع قيادات شمال شرق سوريا، واستقبالهم في وزارات الخارجية ولقائهم مع وزرائها والتفاوض حول الكثير من مشاريع الحل وخاصة ما يخص الأسرى الدواعش الموجودين لديهم وطبيعة حل إشكالات عوائل دواعش، كل ذلك بعد العملية التركية "نبع السلام".

ووصف درار الموقف العربي بأنه "موقف متميز" في مواجهة تركيا، وتابع: "دعينا إلى القاهرة والتقينا بوزير خارجية مصر، ونحن الذين طلبنا عودة مؤتمر القاهرة 3 وبناء على ذلك تمت دعوتنا إلى القاهرة، ونحن الآن في اللجنة التحضيرية له وبالتالي نحن من الداعين لهذا المؤتمر، وسنؤسس من خلاله جولة جديدة للعلاقات السياسية بين السوريين يمكن أن تبني تفاهما بين المعارضة السورية في كل مكان ونحن من ضمنهم، للوصول إلى مواجهة الاستحقاقات اللاحقة".

وكانت كشفت صحيفة تركية عن أن قيادات من الوحدات الكردية المسلحة وهما إلهام أحمد ورياض درار، وصلت إلى القاهرة والتقت وزير الخارجية المصري سامح شكري، وأضافت أن إلهام أحمد التي زارت واشنطن سابقا، والتقت مع شخصيات أمريكية، منحت تأشيرة دخول عبر قنصلية الولايات المتحدة في أربيل، ولفتت إلى أن إلهام أحمد وصلت إلى القاهرة عبر مطار بغداد، بالطريقة ذاتها التي استخدمها مظلوم كوباني في رحلته إلى الإمارات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة