دراسة تؤكد أن السوريين هم من أكثر الشعوب التي تعاني نزوحاً داخلياً بسبب الحرب

23.أيار.2017

أصدر مركز رصد النزوح الداخلي والمجلس النرويجي للاجئين، يوم الاثنين، تقريرًا أظهر فيه أن عدد النازحين داخل أوطانهم أصبح يشكل ضعف عدد اللاجئين في الخارج، مشيراً الى أن الشعب السوري من أكثر السكان النازحين داخلياً.

 

وأكد التقرير، أن سوريا من أكثر الدول من حيث عدد النازحين قسرًا بسبب النزاع الدائر منذ ست سنوات، اذ تجاوز عددهم 6.6 مليون شخص، اضطروا لترك مناطقهم والنزوح لمناطق أكثر أمنًا.

 

ولفت التقرير الى ان أكثر من 31 مليون شخص حول العالم نزحوا داخل بلدانهم عام 2016، بسبب الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية، اي أن ما يعادل "شخص في كل ثانية"، ينزح داخليًا حول العالم، ليتضاعف عدد النازحين داخليًا ويفوق عدد اللاجئين بنسبة 2 إلى واحد..

 

واحتلت جمهورية الكونغو الديمقراطية قائمة عدد النازحين بسبب "الصراع"، تليها سوريا والعراق وأفغانستان ونيجيريا واليمن.

 

وحذرت مديرة مركز رصد النزوح الداخلي، "الكسندرا بيلاك"، في التقرير من الاهتمام بمسألة اللاجئين خارجيًا على حساب قضية النازحين.

 

وقالت "بدون النوع الصحيح من الدعم والحماية للنازحين داخليًا، فإن الشخص الذي ينزح داخليًا اليوم قد يصبح لاجئًا، أو طالب لجوء أو مهاجرا دوليًا غداً"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة