دراسة تكشف تدريب منفذي هجمات سيرلانكا بمعسكرات لدى داعش في سوريا

29.نيسان.2019

متعلقات

كشفت دراسة استقصائية حديثة أجرتها أجهزة المخابرات السريلانكية أن زعيم "منظمة التوحيد" المحظورة التي تبنت الهجمات الانتحارية يوم الأحد مخلفة أكثر من 250 قتيلاً، كان يدعى "نظام"، وعمل محام في إنجلترا، كما تلقى تعليمه في جامعة هناك قبل رحلته إلى سوريا.

وذكرت الدراسة بحسب ما أفادت صحيفة ديلي ميرور السريلانكية، أن متزعم الجماعة سافر إلى سوريا في عام 2012 وخضع لتدريبات عسكرية بعد انضمامه إلى تنظيم داعش، وبعد عودته إلى البلاد، قام نظام بزيارة أخرى إلى سوريا برفقة 45 شخصًا وتلقوا تدريبات هناك.

ولفتت الدراسة إلى أن نظام قتل خلال تلك الفترة، في حين عاد الـ 45 إلى الجزيرة بعد التدريب، وأصبح لديهم الآن 139 عضوًا منضوين في صفوفها.

ولفتت الدراسة إلى أن هؤلاء الأعضاء تم تدريبهم على صنع القنابل، وستة ممن نفذوا تفجيرات انتحارية هم أعضاء في هذه المنظمة، بحسب ما كشفت الشرطة سابقاً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة