طباعة

درعا البلد ترفض التهجير وتشكل شرطة محلية لحماية أهلها

08.تموز.2018
درعا البلد
درعا البلد

متعلقات

أعلن قادة في الجيش الجر في درعا البلد القسم المحرر من مدينة درعا عن رفضهم التهجير القسري إلى الشمال السوري، وأكدوا أن فعاليات المدينة العسكرية والمدنية اجتمعوا ليلة أمس لمناقشة قرارهم والتصويت عليه.

وقال المحامي عدنان مسالمة في تسجيل انتشر على برنامج الواتس أب، أن أكثر من 95% من فعاليات درعا البلد العسكرية والمدنية اتفقوا على رفض التهجير وعدم السماح لقوات الأسد بالدخول إلى مناطق سيطرتهم، بالإضافة لتشكيل قوية شرطة محلية تهدف لحماية أهلها وتنظيم أمورهم وعدم السماح لقوات الأسد والمليشيات الشيعية من الدخول.

وأشار مسالمة إلى أن الجهات الإقليمية وايضا الروس موافقون على هذه الخطوة بتشكل قوة شرطية، مؤكدا أن الجميع في المدينة قد اتفقوا على تشكيل قوات البنيان المرصوص بقيادة ابو شريف بينما التنسيق العام سيكون بقيادة أبو منذر، كما سيقوم الدكتور عبدالرحمن مسالمة والمهندس جهاد مسالمة بالمساعدة في التنسيق أيضا، وستعمل هذه القوة على التواصل مع كل الجهات الإقليمية والدولية وأيضا مع الروس لمنع قوات الأسد والمليشيات الإيرانية من دخول المدينة، وأكد مسالمة أن القوة سيكون مهمتها حفظ الأمن في درعا البلد وحفاظا على شباب المدينة.

ونوه مسالمة أنهم لن يغادرو أرضهم وسيدافعون عنها بكل قوة، وفي حال حاولت قوات الأسد اقتحام درعا البلد سيتم مجابهتهم بكل قوة، مؤكدا ما زال معنا السلاح الخفيف والمتوسط ونستطيع من خلاله حماية المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير