دعوات لمظاهرات مليونية في إدلب باتجاه الحدود نحو أوربا

06.أيلول.2019

متعلقات

دعت الفعاليات المدنية والشعبية في الشمال السوري، للخروج بمظاهرات مليونية اليوم الجمعة، باتجاه الحدود السورية التركية، لإيصال رسالة واضحة للعالم بأن استمرار القصف والحملة العسكرية على المنطقة سيجبر تلك الآلاف على اجتياز الحدود نحو دول أوربا بحثاً عن ملاذ آمن.

ودعا نشطاء وفعاليات ثورية جميع مناطق الشمال السوري، للخروج اليوم في مظاهرات كبيرة، للتأكيد على استمرار الحراك الثوري، وإيصال رسالة واضحة للمجتمع الدولي الصامت عن كل مايتعرض له المدنيون في الشمال المحرر من قصف وقتل وتهجير.

وتركز التظاهرات على التوجه للحدود السورية التركية، للتأكيد على أن استمرار القصف والتهجير سيجبر كل هذه الجموع على اجتياز الحدود، والبحث عن وطن آخر آمناً لأبنائهم بعيداً عن القتل والموت اليومي المسلط على رقابهم وأجساد أبنائهم.

وكانت شهدت الجمعة الماضية تظاهرات لعشرات الآلاف في مناطق "باب الهوى ومعبر أطمة وخربة الجوز" الحدودية مع تركيا، تمكن المئات من المدنيين من اجتياز الحدود والدخول للأراضي التركية، قبل أن تطوقهم الجندرما وتعيدهم للداخل السوري.

وكان هدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين للوصول لأوروبا، في حال لم تحصل أنقرة على مساعدات دولية كافية ودعم لإقامة «منطقة آمنة» في شمال سوريا.

وقال إردوغان أمام أعضاء حزبه في أنقرة «سيتعين علينا فتح الأبواب»، مضيفاً أن تركيا «لم تتلق الدعم الضروري من العالم، وبخاصة أوروبا» لتتمكن من تحمل عبء اللاجئين السوريين. وتابع: «تركيا لا تستطيع تحمل هذا العبء بمفردها».

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة