دفاعات الأسد تتهاوى تحت ضربات فصائل "جيش الفتح" والمعركة مستمرة و الثوار في تقدم مستمر

24.آذار.2015

ما إن إنطلقت المعركة التي أطلقتها الفصائل المنضمة تحت راية "غرفة عمليات جيش الفتح" لتحرير مدينة إدلب حتى بدات حواجز عناصر الأسد المتمركزة حول المدينة بالسقوط واحدا تلو الآخر ، حيث أعلن الثوار قبل قليل عن سيطرتهم على ثكنة السادكوب الواقعة شرق مدينة إدلب ، كما و تمكنوا تحرير ثكنة معمل الغزل الواقعة شرق مدينة إدلب أيضا وسط إستمرار المعارك في المنطقة .

اما على الجبهات الغربية للمدينة فقد تمكن الثوار وبعد إستهداف لمعاقل الأسد والتمهيد بالقذائف من السيطرة على من السيطرة على حاجز معمل الكونسروة مع تقدم مستمر يحرزه الثوار هناك ، حيث دٌكّت حصون الشبيحة في حاجزي عين شيب و شارع الثلاثين داخل مدينة إدلب من الجهة الغربية بعمليتين إستشهاديتين ، وتم تحرير حاز عين شيب .

وتمكن الثوار ايضا من تدمير مرصد دير الزغب على الطريق الواصل بين مدينة إدلب و قرية الفوعة الموالية .

وكان الثوار قد اشاروا إلى تمكنهم من قتل وجرح العشرات من جيش الأسد على حاجز مصيبين شرق مدينة أريحا ، كما وتمكنوا من تحرير حاجز القلعة الواقع على طريق "إدلب-المسطومة" جنوب مدينة إدلب.

وشهدت سماء المنطقة تحليقا لطائرات الأسد الحربية حيث شنت غارات على محيط السجن المركزي ، مع قصف من عناصر الأسد المتمركزين في حاجز المعصرة بمحمبل بقذائف المدفعية على مناطق الإشتباك حول المدينة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة