دوريات تشبيحية.. داخلية الأسد تغرم المخالفين لقرار الحظر لأكثر من نصف مليون

26.آذار.2020

نشرت وزارة الداخلية التابعة للنظام بيان مقتضب أعلنت من خلاله عن عدد الأشخاص الذين تعرضوا للاحتجاز بسبب مخالفتهم لقرار الحظر الليلي المفروض من قبل الوزارة ودخل حيز التنفيذ ليلة أمس.

وبحسب الوزارة فإنّ عدد الموقوفين وصل إلى 153 شخص متوزعين على النحو التالي: العاصمة السورية دمشق 34 وريفها 22 يضاف إلى ذلك توقيف 33 شخص في مدينة اللاذقية، وفي مدينة حمص شخص واحد وسط البلاد، و 4 في حماة، وفي طرطوس، ستة أشخاص وصولاً إلى 28 شخص في مدينة حلب شمال سوريا.

ويأتي هذا العدد من المحتجزين في اليوم الأول من تنفيذ قرار الحظر الليلي الذي اقره نظام الأسد، في وقت يرى مراقبون استغلال النظام المجرم لهذه القوانين لا سيما مع اتخاذها سبباً جديداً لكسب المال من السكان بدلاً من تأمين الخدمات الأساسية فضلاً عن الطبية مع اعتراف النظام بتفشي وباء كورونا في مناطق سيطرته.

من جانبها أعادت وسائل إعلام النظام نشر نص القوانين التي تظهر حجم المخالفات المترتبة على المحتجزين إذ تصل إلى حتى 3 سنوات وغرامة 500 ألف ليرة لمن يخالف حظر التجول وفقاً لما نشره إعلام النظام.

فيما تداول ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر ضابط بجيش الأسد وهو يقوم بممارسة التشبيح بحق أحد المحتجزين المحاط بعدد من عناصر أمن النظام وشبيحته مطالباً بزجه في الفرع للتعامل معه هناك، ويعرف عن أفرع مخابرات الأسد الوحشية وأساليب التعذيب بحق المعتقلين فيها.

هذا وفرضت داخلية الأسد حظر تجوال في مناطق سيطرة النظام من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً، دخل مرحلة التنفيذ اعتباراً من يوم الأربعاء الفائت وحتى إشعار آخر، وفقاً لبيان وزارة الداخلية التابعة للنظام.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام النظام نقلت تصريح وزير الصحة في نظام الأسد الذي أعلن عن وصول عدد الإصابات في مناطق النظام إلى خمسة، في وقت تتزايد المخاوف بشأن وجود مئات الآلاف من المدنيين الذين يتجاهلهم نظام الأسد بدون أدنى مستويات الوقاية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة