دول أوروبا في مجلس الأمن تعتبر "نبع السلام" تهديدا لجهود مكافحة "داعش"

10.تشرين1.2019

متعلقات

قالت المجموعة الأوروبية في مجلس الأمن، إن العمل العسكري التركي يهدد جهود مكافحة تنظيم داعش في سوريا.

وأضافت المجموعة، في مؤتمر صحافي، أنها تواصل "دعوة كافة الأطراف في شمال شرق سوريا لحماية المدنيين"، بعد الهجوم الذي بدأه الجيش التركي على مواقع قوات الحماية الشعبية "ي ب ك" شمال سوريا، ضمن عملية "نبع السلام".

وشددت على أهمية الحل السياسي في سوريا وفق القرارات الأممية.

وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لبحث الوضع شمال شرق سوريا بطلب من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه ينبغي العمل على خفض تصعيد الصراع في سوريا، مضيفا في كوبنهاغن: "أود أن أعبر عن قلقي العميق بشأن تفاقم الصراع في شرق سوريا. من الضروري للغاية وقف التصعيد".

وأضاف "العمليات العسكرية ينبغي دوما أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي، وأنا قلق من المخاوف الإنسانية القائمة ليس فقط بشأن الضحايا وحسب بل أيضاً بشأن عمليات النزوح التي تجري حاليا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة