ديلي بيست تنشر تقريراً تدين فيه تعذيب "قسد" للمدنيين العرب في الرقة

12.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نشر موقع "ديلي بيست" تقريراً، يكشف فيه أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، المدعومة من الولايات المتحدة في سوريا متهمة بتعذيب عرب الرقة، ويشير التقرير، للصحافي الأمريكي روي غوتمان، إلى أن شريط فيديو كشف عن مقاتلين من مجموعة قوات سوريا الديمقراطية وهم يدوسون على شخصين.

ويقول غوتمان "لا نعرف ماذا فعل الجندي بالسكين عندما أوقف التصوير، حيث كان الفيديو فظيعا لدرجة كبيرة، ويظهر مقاتلين في زي قوات حماية الشعب الكردية، المدعومة من الولايات المتحدة، وهما يركلان ويدوسان على شابين عربيين ألقي القبض عليهما قرب الرقة".

ويضيف "كان أحدهما ملقى على الأرض وقد جلس مقاتل من وحدات الحماية فوق كرسي وضع عليه، وكان يصرخ عليه قائلا: (أين هم مقاتلو تنظيم الدولة؟، قل أين هم؟)، وكان الشاب يجيب قائلا: (أقسم لك إني لا أعلم أين هم، حتى لو قتلتني فلن أخبرك؛ لأنني لا أعلم أين هم)، وكان الشابان يلبسان الثوب الذي يرتديه سكان المنطقة، وليس (شالور قميز)، الذي يرتديه عادة مقاتلو تنظيم الدولة".

ويلفت الموقع إلى أن مقاتلا آخر من قوات الحماية الشعبية الكردية شوهد وهو يدوس على الشاب الثاني، وكان المقاتلان يحملان معهما قنابل وسكاكين وكلاشينكوفات، ويتحدثان اللغة العربية بلهجة بدوية، بشكل يشير إلى أنهما ربما كانا من الجنود أو المتطوعين الذين انضموا لقوات حماية الشعب.

وبحسب الكاتب قال المسؤولون في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة إنهم يقومون بالتحقيق في الحادث".

ويفيد الموقع بأن الحملة على الرقة تقودها قوات سوريا الديمقراطية، التي تعد قوات حماية الشعب جزءا مهما فيها، وأنشأتها الولايات المتحدة عام 2015، من أجل الفصل بين قوات حماية الشعب وسوريا الديمقراطية.

وأكد الكاتب، أن القوات الأمريكية رفضت السماح للصحافيين بمرافقتها في عملية الرقة، ولهذا لا يعرف إلا القليل عن العملية، خاصة أن القوات الأمريكية رفضت التعليق على زيادة معدلات القتلى بين المدنيين، والدمار الحاصل للممتلكات والمساجد والمخابز والأسواق.

وينوه التقرير إلى أن الفيديو ظهر في 30 حزيران/ يونيو، ونشرته وكالة الأنباء شبه الرسمية "الأناضول"، وبثت قناة "خبر" التركية عددا من لقطاته".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة