دي ميستورا: استئناف محادثات جنيف يعتمد على الالتزام بمناطق خفض العنف

15.حزيران.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد المبعوث الأممي الى سوريا، "ستافان دي ميستورا"، اليوم الأربعاء انه قد يستأنف محادثات جنيف بين المعارضة السورية ونظام الاسد، في يوليو/ تموز، مشيراً الى أن ذلك يعتمد على مدى ما يتحقق من تقدم في تشكيل مناطق خفض العنف.

وقال دي ميستورا  للصحفيين على هامش مؤتمر عن الوساطة من أجل السلام، "هناك نية لعقد اجتماع في آستانة في وقت ما في أوائل يوليو/ تموز، قبيل عقد (اجتماع مجموعة العشرين في هامبورغ)، وربما قبيل أن نستأنف محادثات جنيف كذلك.

وأضاف دون أن يذكر موعدا محددا “أن المحادثات قد تجرى في يوليو، بعد رمضان، ولكن أيضا بعد أن نكون قد ساعدنا فيها وتأكدنا من نجاح ‘مناطق خفض العنف فعليا".

وكانت الخارجية الروسية قالت أمس الثلاثاء، إن المحادثات بين روسيا وتركيا وإيران لبحث خطة انشاء مناطق خفض العنف،  ستجرى في آستانة عاصمة قازاخستان في أوائل يوليو/ تموز.

وأوضح المبعوث الاممي، ان الالتزام بموعد نهائي في الرابع من يونيو/حزيران لتحديد مناطق خفض العنف، وتحديد من سيرقبها، لم يتم بعد، معتبراً "إنها مسألة معقدة. ففي الوقت الذي نتحدث فيه الآن تعقد اجتماعات بشأن ذلك بالتحديد".

وقال دي ميستورا "إن الاجتماع المقرر بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة العشرين قد يكون حاسما في هذا الأمر"، مضيفاً "عندما تتفق روسيا وأمريكا على بعض المحددات فإن الأطراف الأخرى يكون من السهل التأثير عليهم نوعا ما، هناك فرصة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة