رئيسا الأركان التركي والأمريكي يبحثان مستجدات الملف السوري ونقاط المراقبة شرقي الفرات

14.كانون1.2018

بحث رئيس الأركان التركي يشار غولر مع نظيره الأمريكي جوزيف دانفورد، هاتفيا، المصالح الأمنية المتبادلة بين البلدين بما في ذلك نقاط المراقبة الأمريكية على الحدود التركية السورية.

وحسب بيان نشره المتحدث باسم الأركان الأمريكية باتريك رايدر، الخميس، فإن دانفورد أجرى اتصالا هاتفيًا مع غولر، لافتاً إلى أنهما بحثا المصالح الأمنية المتبادلة بما في ذلك نقاط المراقبة الأمريكية التي جرى إنشاؤها مؤخرًا في الحدود الشمالية الشرقية لسوريا للاستجابة إلى هواجس تركيا.

وأوضح رايدر أن دانفورد أكّد لغولر بأن نقاط المراقبة الأمريكية "تهدف إلى ردع أي تهديد محتمل من سوريا تجاه تركيا"، كما أشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة تتمتعان بعلاقة عسكرية قوية مستمرة من أعوام كحليفين محوريين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وتابع: "دانفورد جدد التزام الولايات المتحدة بجهود التنسيق مع تركيا من أجل تحقيق الاستقرار في شمال شرقي سوريا".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في وقت سابق البدء بإنشاء نقاط مراقبة على الحدود السورية التركية، ولم تذكر الوزارة الأمريكية معلومات عن عدد هذه النقاط والمكان الذي بدأ فيه إنشاؤها.

ويأتي الاتصال الهاتفي بعد يومين من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام لتخليص منطقة شرق الفرات في سوريا من منظمة "بي كا كا" الإرهابية الانفصالية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة