رئيسة "آلية التحقيق الدولية": لا سلام في سوريا دون محاسبة المجرمين

14.أيلول.2018

أكدت رئيسة "الآلية الدولية المحايدة للتحقيق بالجرائم" في سوريا كاترين ماركي أويل، أن خبراء "الآلية" ومحققيها جمعوا نحو مليون وثيقة تتعلق بانتهاكات وجرائم ارتكبت في سوريا.

ولفتت إلى أن مهمتها جمع الأدلة حول انتهاكات جميع الأطراف لتقديمها إلى محكمة وطنية أو دولية عندما تتوافر الظروف.

وأضافت أن حكومة الأسد لم تستجب بعد لطلباتها زيارة دمشق أو إجراء لقاء معها في جنيف أو نيويورك.

وقالت ماركي أويل في حديث لـ «الشرق الأوسط» في جنيف، إن «الآلية» تشكلت بموجب قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة بموافقة 105 دول أعضاء بعدما أغلقت روسيا الأبواب أمام إحالة الأمر على المحكمة الجنائية الدولية بقرار من مجلس الأمن الدولي.

وشددت على أهمية محاسبة المسؤولين عن الجرائم في سوريا من جميع الأطراف، قائلة: «المصالحة ليست طريقاً سهلة. لكن، لا سلام دائماً من دون نوع من أنواع العدالة. ولا سلام دائماً في سوريا من دون محاسبة لجميع الأطراف».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة