رئيس أساقفة كانتربيري البريطاني: المسيحيون على وشك الانقراض في الشرق الأوسط

03.كانون1.2018

دعا رئيس أساقفة كانتربيري البريطاني، جوستين ويلبي، إلى استقبال المزيد من اللاجئين المسيحيين، من منطقة الشرق الأوسط، خاصة من سوريا والعراق.

وقال "ويلبي" لصحيفة “ذا تيلغراف” البريطانية، السبت 1 من كانون الأول، الذي يعتبر أرفع مسؤول كنسي في بريطانيا، إن الإحصائيات الرسمية تشير إلى أن لاجئًا سوريًا واحد من أصل 400 حصلوا على حق اللجوء في بريطانيا العام الماضي، كان مسيحيًا.

وحذر رئيس الأساقفة من أن مسيحيي سوريا والعراق “على وشك الانقراض”، متحدثًا عن تعرضهم للقتل او التهديد بالقتل يوميًا، لافتاً إلى أن “المسيحيين في الشرق الأوسط يعانون من أسوأ وضع منذ الغزو المغولي في القرن الـ 13”.

ويقدر عدد المواطنين السوريين من الديانة المسيحية بنحو 2.2 مليون مسيحي قبل عام 2011، بما يشكل 10% من مجمل سكان البلد، إلا أن التغييرات التي طرأت على المشهد السوري خلال السنوات الأخيرة تشير إلى انخفاض عدد المسيحيين في سوريا إلى ما يقارب النصف، بين مهجر خارج البلد ومقتول بفعل الحرب، وفق تقرير لموقع "عنب بلدي"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة