رئيس الائتلاف الجديد يلتقي ممثلي المنظمات والهيئات الخدمية والمدنية العاملة في محافظة إدلب

06.تموز.2019
أنس العبدة
أنس العبدة

متعلقات

التقى رئيس الائتلاف الوطني "أنس العبدة" بعدد من ممثلي المنظمات والهيئات الخدمية والمدنية العاملة في محافظة إدلب اليوم السبت، وذلك ضمن جولة يقوم بها لبحث آخر التطورات في الشمال السوري الذي يتعرض لهجمة شرسة من قبل نظام الأسد وروسيا منذ نيسان الماضي.

وبحث الاجتماع بعض السبل المتاحة سياسياً وخدمياً وإنسانياً لدعم وتعزيز صمود المدنيين بوجه حملات القصف الهمجية التي تهدف لتكريس النهج العسكري للنظام وداعميه.

واستعرض العبدة خطة الهيئة الرئاسية والسياسية الجديدة لتطوير عمل الائتلاف الوطني ومؤسساته، مؤكداً على أهمية تلافي أخطاء الماضي والنهوض بمؤسسات الثورة لتكون قادرة على تقديم الخدمات للمدنيين في المناطق المحررة.

وأثنى العبدة على جميع الفعاليات المدنية التي لا تزال تعمل في المناطق التي تتعرض لانتهاكات جسيمة، وتخضع لأوضاع قاسية وصعبة، معتبراً أن هذه التضحيات التي تخدم الثورة والمدنيين "لن تنسى أو تمحى من ذاكرة السوريين".

وأوضح العبدة خلال اللقاء أن الائتلاف الوطني، أجرى اتصالات واسعة مع الدول الداعمة للثورة السورية والأمم المتحدة لوقف القصف والهجمات العسكرية على المناطق السكنية والمنشآت المدنية والطبية.

وأكد العبدة على أن الائتلاف الوطني يولي الأهمية الأولى للمدنيين في إدلب، وقال: إن "بوصلتنا الأساسية هم حماية وخدمة ملايين المدنيين المتواجدين في المناطق المحررة"، مشيراً إلى أن استهداف المدنيين جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة