رئيس الائتلاف: ما يحدث بإدلب "وصمة عار على جبين المجتمع الدولي"

25.تموز.2019

متعلقات

قال " أنس العبدة" رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة، إن ما يحدث في محافظة إدلب يشكل "وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وهناك سقوط أخلاقي لمنظمات المجتمع الدولي في التعامل مع الأمر".

وأضاف رئيس الائتلاف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في مدينة إسطنبول التركية أن "أسبوع دامٍ يمر على إخواننا في سوريا وكل يوم يتم استهداف المدنيين بالمستشفيات والمدارس والأسواق".

وأشار إلى أنه "في إدلب يتم ذبح مجتمع كامل من المدنيين من خلال جرائم حرب موثقة من قبل طائرات الاحتلال الروسي ونظام العمالة الأسدي"، وقال "أصبحت الرسائل إلى المجتمع الدولي من النوع التي لا تأتي بأي نتيجة على الإطلاق".

وكشف العبدة، في كلمته بالمؤتمر، أنه "قبل المؤتمر بقليل تواصلت مع أحد المدنيين في إدلب، كان يحاول أن ينقذ طفلتيه، وهو أب لعشرة أطفال، البنت الكبيرة استشهدت وأيضاً زوجته استشهدت، وخمسة من أولاده في العناية المركزة.. هؤلاء الأطفال يبدو أنهم يمثلون خطراً وتهديداً للأمن القومي الروسي".

وكان قال رئيس الائتلاف أمس الأربعاء، إنه نقل إلى وزير الداخلية التركي مقترحات وطلبات مهمة، لافتاً إلى أن الاجتماع بحث سبل تعزيز الشراكة بين الجانبين للوصول إلى حلول عملية، واصفاً اللقاء بـ "المثمر والناجح".

وأوضح العبدة في تصريح صحفي نقله مكتب الائتلاف أن "اللقاء ساده جو من الإيجابية والتفاؤل"، ولفت إلى أنه جرى الاتفاق مع الجانب التركي على تشكيل لجنة مشتركة يرأسها كل من معاون وزير الداخلية التركي، اسماعيل تشاطقلي، ورئيس الائتلاف الوطني.

ولفت إلى أن الائتلاف سيقوم بالتواصل مع الجهات السورية الفاعلة في هذا الملف لتكون ممثلة في هذه اللجنة عن الجانب السوري بشكل تشاركي، مشيراً إلى أن الهدف من اللجنة هو أن يكون هناك صوت واحد للسوريين ورسالة واحدة تصل بشكل مباشر للمعنيين من طرف الحكومة التركية والعكس، إضافة إلى تنسيق العمل والوصول إلى وضع الحلول المناسبة لقضايا اللاجئين والمقيمين السوريين في تركيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة