رئيس الائتلاف يزور منظمة "سند" لذوي الاحتياجات الخاصة ويؤكد في حقهم في المشاركة بالحياة السياسية

05.تموز.2019

أجرى رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، زيارة لمنظمة "سند" لذوي الاحتياجات الخاصة، ورافقه بالزيارة نائب الرئيس ديما موسى، حيث بحثا مع القائمين على المنظمة أهم الاحتياجات والمصاعب التي تواجههم في حياتهم اليومية داخل الأسرة والمجتمع ومكان العمل، والسبل الممكنة ليتمكنوا من المشاركة الفعالة على كافة الأصعدة.

وطالب رئيس الائتلاف، المنظمات الدولية والجهات المانحة بتقديم الدعم للمصابين، وتحسين وضعهم لمساعدتهم في العودة لممارسة حياتهم الطبيعية، مشيراً إلى أن الائتلاف الوطني سيعمل لضمان مشاركتهم السياسية.

ولفت إلى أن هذه المشاركات ستتضمن دعوة ذوي الاحتياجات الخاصة للاجتماع مع أعضاء الهيئة السياسية والهيئة العامة للائتلاف الوطني، مضيفاً أن ذلك سيتيح لهم التعرف على آخر التطورات بالملف السياسي، ومشاركة آرائهم وأفكارهم حول تطورات العملية السياسية برمتها.

وأوضح العبدة أن ذوي الاحتياجات الخاصة لهم دور بارز في مستقبل سورية، وقال: إنه "من خلال مشاركتهم في الحياة السياسية سنكون قد أدينا جزءاً من حقهم علينا كممثلين عن الثورة والمعارضة السورية".

وحمّل العبدة، نظام الأسد، مسؤولية إصابة مئات الآلاف من المدنيين، والتسبب بإعاقة دائمة لهم، وذلك بسبب العمليات العسكرية وعمليات القصف العشوائية التي طالت المناطق السكنية والمرافق العامة لوقف الثورة السورية وإجبار الثوار على الرضوخ لقوته واستبداده.

ودعا العبدة إلى تفعيل عمل الآلية المحايدة الدولية، لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سورية، ونقل الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتضمين التحقيقات بشهادة الذين تعرضوا إلى إصابة أو إعاقة دائمة.

وأثنى العبدة على الدور الهام الذي تلعبه منظمة "سند" وباقي المنظمات الإنسانية التي ترعى ذوي الاحتياجات الخاصة، ولفت إلى أن هناك أكثر من مليون إصابة لا تلقى الاهتمام والرعاية الكافية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة