رئيس الشؤون الدينية التركي: الكلمات تعجز عن وصف مشاهد قتل الأطفال في مدينة حلب

04.تشرين1.2016

في تعليقه على استهداف الأطفال في حلب خلال الأيام الماضية، قال رئيس الشؤون الدينية التركي، محمد غورماز، إن "الكلمات تعجز عن وصف مشاهد قتل الأطفال في مدينة حلب".

وذكرت وكالة الأناضول أن ذلك جاء في كلمة خلال مشاركته في حفل تكريم الفائزين بـ"المسابقة الدولية الأولى عن الدين والمجتمع"، التي نظمتها نقابة موظفي رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركيين، في العاصمة أنقرة.

وأعرب غورماز، عن بالغ حزنه لمقتل الأطفال في حلب، مضيفا: "أحيانا صورة ما تعبّر عن الكثير من الأشياء حينما تعجز الكلمات عن الوصف، أما عندما نشاهد مقتل أطفال حلب، ينتهي الكلام أمام هول المشهد".

وفي 9 سبتمبر/أيلول الجاري، توصلت واشنطن وموسكو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، يقوم على أساس وقف تجريبي لمدة 48 ساعة، ويتكرر بعدها لمرتين، وبعد صموده لسبعة أيام يبدأ التنسيق التام بين الولايات المتحدة وروسيا في قتال تنظيم الدولة وجبهة فتح الشام، وشملت الأهداف الأولية للاتفاق السماح بوصول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

ومنذ إعلان نظام الأسد في 19 سبتمبر/أيلول الجاري انتهاء هدنة توصل إليها الجانبان الروسي والأمريكي في 9 من الشهر ذاته، تشن قواته ومقاتلات روسية، حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء حلب المحاصرة والخاضعة لسيطرة الثوار، تسببت بمقتل وإصابة مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بعد وقف هش لإطلاق النار لم يصمد لأكثر من 7 أيام.

والجدير بالذكر أن مدينة حلب وريفها تتعرض لقصف همجي جوي من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي منذ عدة أشهر، حيث أدى القصف لسقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحى، فضلا عن تدمير كبير في منازل المدنيين والنقاط الطبية والمرافق الحيوية، بالإضافة للحصار البري المفروض عليها منذ سيطرة نظام الأسد على معبر الراموسة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة