رئيس المجلس التركماني السوري يرحب من كركوك بإنشاء منطقة آمنة شمال سوريا

11.آب.2019

قال رئيس المجلس التركماني السوري، محمد وجيه جمعة، خلال زيارة الأخير لمدينة كركوك بشمال العراق، إن المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها بشمال سوريا "أعظم أمنياتنا هو أن يسود السلام والاستقرار والهدوء في المنطقة".

وأعرب جمعة في حديث لوكالة "الأناضول" التركية، بعد لقائه رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد الصالحي، السبت، عن سعادته لوجوده بين أبناء جلدته من التركمان في كركوك، مضيفا أن تركمان سوريا والعراق يتقاسمان التاريخ والمصير ذاته.

وأشار إلى أن أنشطة التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها "بي كا كا" هي أعظم مصيبة حلت بالمنطقة، وأن السوريون يتطلعون لتأسيس منطقة آمنة شرق الفرات، مشدداً على ضرورة القضاء على "بي كا كا" والتنظيمات الإرهابية الأخرى في المنطقة، مبديا رغبته بعودة ملايين المهجرين إلى ديارهم وأوطانهم.

بدوره، دعا الصالحي إلى إدراج التركمان كمكون أساسي في الدستور السوري الجديد، وقال: "في دستور سوريا الجديد، يجب أن تصبح التركية لغة رسمية في المناطق ذات الكثافة التركمانية العالية، ويجب أن يتضمن الدستور بندا عن حقوق التركمان، واعتبارهم مكونا أساسيا في البلاد".

يشار أن مباحثات "أستانة 13" الأخيرة حول سوريا، تناولت ملف تشكيل لجنة دستورية بين النظام والمعارضة، ضمن جهود إيجاد حل سياسي دائم في سوريا، والأربعاء، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة