رئيس الهلال الأحمر التركي: اتخذنا تدابير لمواجهة أي سيناريوهات سيئة في إدلب

04.أيلول.2018

قال رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، إنهم اتخذوا سلسلة تدابير على طرفي الحدود السورية التركية، ضد أي سيناريوهات سيئة محتملة بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأضاف في تصريحات صحفية أدلى بها قنق بمعبر "جيلوه غوزو" الحدودي مع سوريا، بعد زيارة تفقدية للمحافظة، أن التوتر الذي بدأ بين الجانبين في إدلب وصل إلى أعلى مستوياته من خلال التصريحات المتبادلة. مؤكدًا على تواصلهم مع الأمم المتحدة في هذا الخصوص.

وأشار قنق إلى وجود نحو 3.5 مليون شخص في إدلب حاليًا. لافتًا إلى أن غالبيتهم نزحوا من مناطق أخرى بالبلاد، مؤكداً على الحاجة إلى حماية المدنيين في إدلب. مشددًا أنه لا يمكن التوصل إلى نتيجة عبر السلاح بالمنطقة.

وتابع: "ندعو من هنا جميع العالم كل على حسب القوة التي يمتلكها، من أجل دعوة الأطراف التي توجه تهديدات متبادلة فيما بينها، لدعوتهم إلى التهدئة".

وشدد قنق على أن التوتر الأخير نهايته فوضى، وأنه لن يكون هناك رابح في هذا الأمر. مؤكدًا ضرورة خفض التوتر بشكل سريع.

واستأنفت الطيران الحربي الروسي المتمركز في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، طلعاته الجوية اليوم الثلاثاء، مسجلاً عشرات الغارات الجوية على قرى وبلدات ريف جسر الشغور الغربي، في تصعيد واضح، تسبق مباحثات الدول الضامنة بعد أيام في طهران.

ولعل التصعيد الروسي في وقت تتصاعد فيه التحذيرات من مغبة أي هجمة عسكرية على منطقة إدلب التي باتت ملاذ أكثر من 3 مليون مدني الأخير بعد أن ساهمت روسيا بتهجيرهم من محافظاتهم لتعاود قتلهم من جديد في إدلب، جاء كرسالة لدول العالم بأن روسيا ستواصل إجرامها ولا تأبه لكل المناشدات والتهديدات، ولا حتى لالتزامها بأي ضمانات في المنطقة التي تندرج ضمن اتفاق خفض التصعيد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة