رئيس الوزراء الأردني :: اللاجئين السوريين في الأردن لا يرغبون بالعودة قريبا

20.شباط.2019

قال رئيس الوزارء الاردني عمر الرزاز أن "ظروف العودة للاجئين السوريين غير واضحة المعالم ولا يوجد لدى اللاجئين الرغبة في العودة قريبا لبلادهم”.

جاءت تصريحات الرزاز في خطاب ألقاه ذلك خلال الاجتماع الحادي عشر لإطار دعم الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، الذي عقد بحضور وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار وعدد من الوزراء، بالإضافة إلى سفراء الدول العربية والأجنبية والممثل المقيم للأمم المتحدة وممثلي منظمات الأمم المتحدة.

وأقرّت الحكومة الأردنية والمجتمع الدولي الأربعاء خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام الجاري بحجم إجمالي بلغ حوالي 4. 2 مليار دولا.

وقال رئيس الوزراء الرزاز ، في كلمته إن “الأردن يتحمل أكثر من حصته العادلة من الاستجابة بالنيابة عن المجتمع الدولي الذي يجب أن يستمر في تقديم الدعم الكافي للأردن كجزء من المبدأ الدولي للتقاسم العادل للأعباء”.

وأضاف أن “الأردن يعول على تعاون الشركاء والمانحين والمجتمع الدولي الدؤوب لجعل خطة الاستجابة أداة ناجحة للتخطيط والتنفيذ”.

وحول خطة الاستجابة للأزمة السورية لعام 2019، قال الرزاز إنه سيتم اعتماد الخطة “كمرجعية وحيدة لتحديد احتياجات الحكومة للحد من أثر استضافة اللاجئين السوريين ودعم المجتمعات المستضيفة ودعم الخزينة”.

وقدّر الأردن حاجته إلى نحو 4ر2 مليار دولار، لدعم متطلبات خطة استجابته للأزمة السورية 2019، التي أطلقها مع دول ومنظمات مانحة بكلفة إجمالية تبلغ 3ر7 مليار دولار لثلاثة أعوام.

من جانبها ، قالت وزيرة التخطيط الأردنية ماري قعوار إن خطة الاستجابة للأزمة السورية لعام 2019 تم تطويرها بناء على تقييمات هشاشة (المجتمع المحلي) وتحليل أثر الأزمة على خدمات أساسية مثل التعليم والزراعة والصحة وإدارة النفايات الصلبة والمياه”.

وأشارت إلى أن العام الماضي شهد عددا من النجاحات بما يخص تحسين الظروف المعيشية للاجئين سوريين في الأردن ، لافتة إلى أن التعليم اتسع في 2018 ليشمل 134 ألف طفل وطفلة سوريين في المدارس الحكومية، كما تلقى 400 ألف سوري خدمات رعاية صحية أولية”.

وأضافت الوزيرة أنه تم إصدار أكثر من 130 ألف تصريح عمل للسوريين، كما استفاد نحو 360 ألف سوري من برنامج الدعم النقدي.
بينما أفاد المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن اندرس بيدرسن بأن ظروف عودة اللاجئين السوريين “ليست واضحة بعد، وبالتالي فمن المرجح بقاء عدد كبير من اللاجئين السوريين في الأردن، مما يحتم على المجتمع الدولي زيادة دعمه للأردن.”

وقال إن “الأزمة السورية لا تزال تشكل ضغطا على البنية التحتية في الأردن،” ، مشيرا إلى أن خطة الاستجابة “يجب أن تزيد من منعة الأردن واستقلاليته وقدرته على الاستجابة للأزمة السورية”.

وبلغ حجم تمويل خطة الاستجابة لعام 2018 نحو 587ر1 مليار دولار، من أصل 543ر1 مليار دولار منذ مطلع 2018 وحتى أمس الثلاثاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة