رئيس لبنان ينتقد بيان لـ "الاتحاد الأوربي" عن اللاجئين السوريين

08.تشرين2.2019
ميشيل عون
ميشيل عون

انتقد الرئيس اللبناني ميشال عون بيانا أصدره الاتحاد الأوروبي دعا فيه إلى ما أسماه ضرورة تأمين اندماج اللاجئين السوريين على المدى الطويل بطريقة متماسكة مع المجتمعات المضيفة لهم.

واعتبر عون، خلال استقباله رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، أن البيان الذي صدر في 9 أكتوبر، "يتناقض مع الدعوة اللبنانية المتكررة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، لا سيما بعدما استقر الوضع في أكثر من 90 في المئة من الأراضي السورية، وانحسرت المواجهات المسلحة في منطقة محدودة جدا".

وأكد الرئيس عون للدبلوماسي الأوروبي، أن "عملية عودة النازحين السوريين من لبنان إلى سوريا مستمرة وعلى دفعات، وقد بلغ عدد العائدين 390 ألف شخص، لم ترد أي شكوى منهم عن ضغوط تعرضوا لها بعد عودتهم".

ويدفع لبنان بشكل كبير لإعادة اللاجئين السوريين في أراضيه بدعوى الأزمة الاقتصادية إلى مناطق سيطرة الأسد، وذلك من خلال الضغط الممارس على اللاجئين وسلسلة المضايقات التي يتعرضون لها للقبول بالعودة دون أي ضمانات دولية.

ومنذ قرابة عام وحتى اليوم يواصل المسؤولين في لبنان حراكهم السياسي وتصريحاتهم ضد وجود اللاجئين السوريين، مصرين على ضرورة عودتهم إلى بلادهم، على اعتبار انها باتت أمنة في ظل سيطرة النظام وحلفائه على مناطق هؤلاء اللاجئين.

ويعاني لبنان منذ أعوام اضطراباً سياسياً واقتصادياً وخدماتياً بشكل كبير، وهناك عشرات المشكلات التي من المفترض أن يسعى مسؤولي لبنان الدولة الجارة التي احتضن السوريين أبنائهم إبان حرب تموز ولم يتوانى الشعب السوري من شماله حتى جنوبه في تقدم العون لهم، إلا أن مسؤولي لبنان لم يبق لهم قضية ومشكلة إلا قضية اللاجئين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة