رئيس هيئة شؤون المعتقلين بالائتلاف يطالب بمحاسبة رأس النظام في سوريا

19.نيسان.2019

شدد رئيس الهيئة الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، المحامي ياسر الفرحان، على المطالبة بمحاسبة رأس النظام في سوريا، وذلك في مؤتمر الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب" الذي انعقد في دولة قطر يومي 14و15 من الشهر الجاري.

وقال الفرحان الذي شارك في المؤتمر بدعوة رسمية من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، إن استمرار مرتكبي الانتهاكات في الإفلات من العقاب سيولد مزيداً من العنف في العالم.

وذكر الفرحان أن الوفد السوري بمشاركة السفير السوري في قطر نزار الحراكي قد عقد عدة لقاءات مع شخصيات أممية وحقوقية تعنى بالشأن السوري، بهدف تسليط الضوء على ما يجري في الداخل السوري، واطلاع المعنيين على أبرز الجرائم والانتهاكات التي تمارس في سورية خاصة مايجري في السجون ومراكز الاعتقال التابعة للنظام والمليشيات التابعة له.

وأشار الفرحان إلى أهمية المؤتمر الذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والذي جاء بالشراكة مع البرلمان الأوروبي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وبحضور أعضاء السلك الدبلوماسي ورؤساء البعثات الدبلوماسية في دولة قطر الشقيقة.

وشدد الوفد السوري على مطالبته الجادة للمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية، على العمل الفوري لوقف الانتهاكات الوحشية والجرائم التي يرتكبها نظام الأسد بحق السوريين بشكل شبه يومي في معتقلاته، مستعرضاً بعض الجرائم التي ارتُكبت منذ بداية الحراك السلمي في سورية.

ودعا الوفد السوري الذي ترأسه الفرحان في اختتام أعمال المؤتمر، المنظمات الدولية بتفعيل آليات جادة لملاحقة مجرمي الحرب والمسؤولين عن تلك الجرائم وقيادات الأفرع الأمنية والعسكرية التي مارست بحق الشعب السوري أبشع أنواع القتل والتعذيب الوحشي والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة