رئيس وزراء سريلانكا ينفي وجود أي سوري محتجز على خلفية تفجيرات العاصمة

23.نيسان.2019

متعلقات

نفى رئيس وزراء سريلانكا، رانيل ويكريميسينغي، وجود أي محتجز أجنبي على خلفية التفجيرات التي حصلت الأحد، مؤكدا أنهم مواطنون سريلانكيون فقط.

وأكد رئيس الوزراء السريلانكي، أن التحقيقات تقدمت كثيرا في الكشف عن الأشخاص المتورطين في هجمات يوم الأحد الدامية. وأشار إلى أن السلطات قد حددت أن عددا من منفذي التفجيرات سافروا إلى الخارج ثم عادوا إلى سريلانكا، بحسب وكالة "رويترز".

وكانت وكالة "رويترز" قالت إن الشرطة السريلانكية اعتقلت مواطنا سوريا على خلفية التحقيقات بشأن التفجيرات الدامية التي شهدتها العاصمة كولومبو ومدن أخرى.

وذكرت مصادر في الشرطة لرويترز الثلاثاء، أن "شعبة التحقيقات الإرهابية بالشرطة اعتقلت مواطنا سوريا لاستجوابه في أعقاب تفجيرات الأحد"، وأكد مسؤولان آخران على صلة بالتحقيق صحة خبر الاعتقال.

وأضافت المصادر، "أن المواطن السوري تم اعتقاله بعد استجواب المشتبه بهم في التفجيرات من السكان المحليين".

وفي سياق التحقيقات، ذكرت الشرطة أنها أوقفت 40 شخصا مشتبها بهم في تفجيرات الأحد، ضمن عمليات التفتيش الواسعة التي تقوم بها قوات الأمن في جميع أنحاء البلاد، بحثا عن المتورطين.

والجدير بالذكر أن تنظيم الدولة أعلن اليوم مسؤوليته عن الهجمات الانتحارية التي وقعت صباح عيد الفصح، واستهدفت 3 كنائس وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو وضواحيها، وأسفرت عن مقتل 310 أشخاص وإصابة حوالي 500 آخرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة