رابطة المستقلين الكرد السوريين تدعم عملية "نبع السلام" للخلاص من الإرهاب

10.تشرين1.2019

متعلقات

أعلنت رابطة المستقلين الكرد السوريين، عن دعمها لعملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا شمالي سوريا ضد التنظيمات الإرهابية، مؤكدة دعمها للعملية "للخلاص من إرهاب بي كا كا الجاثمة على صدور أهلنا، وأذرعها في سوريا".

ولفتت الرابطة في بيان لها إلى أن "ي ب ك/ بي كا كا" اتبع منذ البداية سياسات قادت الأكراد وكافة مكونات المنطقة إلى المزيد من الكوارث، عبر فرض أجندته بالإرهاب، لافتة إلى أنها "نبدي دعمنا للمنطقة الآمنة التي كانت ولا زالت مطلباً ثورياً سورياً وطنياً."

ودعا بيان الرابطة السكان في مناطق العمليات إلى "الابتعاد عن المناطق العسكرية والمكوث في المنازل وعدم الانجرار خلف الإشاعات والمخططات الخبيثة التي يروجها عناصر ومناصرو بي كا كا، و ب ي د."

وتطرق البيان إلى أن "مقاتلي الجيش الوطني السوري هم أبناء سوريا وهم إخوة لكم، وكذلك جنود الجيش التركي، هم أصدقاء لكم. عدونا وعدوهم واحد، ويجب القضاء عليه، وهي منظمة بي كا كا، وتنظيم ي ب ك الإرهابيين."

واختتم البيان بالإعراب عن تمنيه أن "تنجح عملية نبع السلام في القضاء على الإرهاب، وتأسيس المنطقة الآمنة التي تضمن عودة السوريين أبناء هذه المنطقة إلى ديارهم."

و"رابطة المستقلين الكرد السوريين"، هي تجمع مستقل للأكراد السوريين ينشط سياسيا واجتماعيا وتنمويا، ويضم المستقلين الأكراد من كافة الشرائح الاجتماعية المؤدية لـ"الثورة السورية" وأهدافها، ويتعاون مع فئات المعارضة حتى إسقاط نظام بشار الأسد في سوريا، وفق ما تعرف به عن نفسها.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة